ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    كتائب القسام تهدد بالثأر لاستشهاد أحد قادتها الكبار وسط قطاع غزة

    شاطر

    rita

    مشرفة المنتدي الأخباري  مشرفة المنتدي الأخباري


    انثى
    عدد الرسائل : 1809
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : أنا شاهد المذبحة وشهيد الخريطة انا وليد الكلمات البسيطة.
    المزاج : تمام
    الدولة :
    نقاط : 4903
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    كتائب القسام تهدد بالثأر لاستشهاد أحد قادتها الكبار وسط قطاع غزة

    مُساهمة من طرف rita في السبت يوليو 31, 2010 5:12 pm

    هددت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس بالثأر لأحد قادتها الذي استشهد فجر السبت في قصف إسرائيلي على مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

    وقالت الكتائب على موقعها الالكتروني إن "هذه الحماقة الاعتداء الإسرائيلي لن تمر مرور الكرام، ونعاهد الشهداء أن نثأر لدمائهم الطاهرة وأن نبقى على طريق ذات الشوكة حتى يتحقق لنا النصر المؤزر بإذن الله".

    واستشهد القيادي عيسى عبد الهادي البطران (40 عامًا) بعد 19 شهرًا من محاولة اغتيال إسرائيلية فاشلة أدت حينها لاستشهاد زوجته وأبنائه الخمسة أثناء الحرب على غزة.

    ونجا البطران من عدة محاولات لاغتياله كان أبرزها استهداف منزله مرتين، والثالثة استهداف سيارة كان يستقلها شرق مخيم البريج، كما أنه أصيب عدة مرات أسفرت إحداها عن فقدانه لساعده الأيسر.

    من جانبه أكد حماد الرقب الناطق باسم حركة حماس بمحافظة خان يونس أن حماس لن تسكت على دماء شهدائها وإسرائيل تفتح أبواب جهنم عليها بالاعتداء على الفلسطينيين. المعركة اليوم ليست كما كانت في السابق ، فإسرائيل تعتدي وتظلم وتظن أن الشعب الفلسطيني لن يملك من أمره شيئا .

    وقال :" إن حماس تنظر إلى هذا العمل الإجرامي والبربري الصهيوني بأنه شيء طبيعي للعدو الذي تمرس في قتل أبناء شعبنا الفلسطيني ".

    وأضاف الرقب :" نحن بدورنا اليوم في حماس نقول أن هذا الدم لن يذهب هدرا وأن حماس لن تسكت على شهدائها و إسرائيل تفتح كل أبواب النيران في وجهها ، ونحن بإذن الله عز وجل في حركة حماس عازمون في صدقنا مع دماء شهدائنا أننا لن نتركها تذهب هدرا للرياح وإنما ستكون هذه الدماء شلالات من الغضب والنيران التي تضج العدو في مضاجعه وتجعله نادما على ما أقترفه ".

    وأشار الرقب أن هذه الجرائم في ذات الوقت ما كان للعدو أن يتمادى فيها وأن يتواصل في غيه إلا بعد أن وجد اللاهثين وراء سراب المفاوضات المباشرة والغير مباشرة والذين مازالوا يتمنوا أن يجلسوا مع الصهاينة ، ولذلك كل محاولات السلطة العبثية هي التي تؤدي إلى أن يزداد الصهاينة في غيهم تجاه الشعب الفلسطيني .


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    اعذريني فلسطين لأني لن أراك حين تبتسمي وحين تبكي لست سنوات...لكن انا اعدك بالعودة ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين يناير 23, 2017 2:31 pm