ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني

    شاطر
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13501
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الثلاثاء يونيو 01, 2010 2:50 pm

    مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني



    الغارديان:الأسطول حمل على متنه أشهر الكتاب والمخرجين والصحفيين

    :(إسرائيل) تظهر وجهها الحقيقي

    :(إسرائيل) وجهت رسالة جديدة إلى العالم بقتل ناشطي السلام الدوليين



    الاندبندنت : قادة الغرب أجبن من أن يساعدوا على إنقاذ الأرواح

    :سخرت من بيانات الأسف الدولية

    العالم كله في حالة غضب شديد ولكن الزعماء هم الذين يلتزمون الصمت.



    الديلي تليجراف : الهجوم على سفن غزة : توقيت سيئ لـ(إسرائيل)

    : (إسرائيل) وتركيا عندما تنتهي الصداقة"

    :نتنياهو قد لا يجد بديلا سوى الانصياع للنداءات الدولية لرفع الحصار



    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13501
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الثلاثاء يونيو 01, 2010 2:51 pm

    قادة الغرب جبناء


    ونشرت صحيفة الاندبندنت مقالا بعنوان " قادة الغرب أجبن من أن يساعدوا على إنقاذ الأرواح"، يقول كاتب المقال روبرت فيسك إن الحقيقة في الوقت الحالي هي أن أشخاصا عاديين أو ناشطين أو سمهم كما تريد هم من يتخذون القرارات لتغيير الأوضاع.



    ويتساءل الكاتب هل بعد حرب غزة وحرب لبنان وحتى الهجوم الأخير على أسطول المساعدات إلى غزة من الممكن أن يقبل العالم مزيدا من السيادة "الإسرائيلية"؟



    ويجيب الكاتب لا تفكر كثير فيكفى أن ترى البيان الصادر عن البيت الأبيض لتعرف الإجابة، فإدارة أوباما قالت أنها "ستعمل على فهم الملابسات المحيطة بالحادث المأساوي" ولم تصدر كلمة إدانة واحدة بحق (إسرائيل)، عشرة جثث جديدة أضيفت إلى حصيلة القتلى في الشرق الأوسط.



    وقال الكاتب أن الوضع لم يكن بهذا الشكل في الماضي مشيرا إلى الجسر الجوي في عام 1948 الذي مده الأمريكيون والبريطانيون لسكان برلين مع العلم أن الألمان كانوا أعداءا ولكنهم كانوا يعانون من الحصار الذي فرضته القوات الروسية على برلين.



    وأوضح الكاتب أن الأمر كان في غاية الروعة حينها فالسياسيون والقادة اتخذوا القرارات لإنقاذ أرواح الضحايا أما الآن فاختلف الوضع فأشخاص عاديون أوروبيون وأمريكيون بل وحتى بعض من الناجين من "الهولوكوست" هم من قرروا الذهاب إلى غزة لأن القادة السياسيين في بلادهم فشلوا في ذلك.



    ثم شن فيسك هجوما على الساسة والقادة في العالم وسخر من بيانات الأسف الصادرة عن الأمين العام للأمم المتحدة و البيت الأبيض وتوني بلير وتساءل الكاتب أين كان رئيس الوزراء البريطاني الحالي ديفيد كاميرون ونائبه كليج؟



    وقال فيسك إن (إسرائيل) لم تأبه من قبل عندما طردت بريطانيا واستراليا دبلوماسييها على خلفية تزوير جوازات السفر الأوروبية المستخدمة في اغتيال محمود المبحوح أحد قياديي حركة حماس في دبي بل ولم تأبه عندما أحرجت جو بايدن بإعلانها بناء وحدات سكنية جديدة في إحدى مستعمراتها بالقدس الشرقية فلماذا تأبه الآن؟.



    واختتم الكاتب مقاله قائلا إن العالم كله في حالة غضب شديد ولكن الزعماء هم الذين يلتزمون الصمت


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13501
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الثلاثاء يونيو 01, 2010 2:52 pm

    توقيت سيء




    أما صحيفة الديلي تليجراف فكتبت تحت عنوان " الهجوم على سفن غزة : توقيت سيئ لـ(إسرائيل)" "أن (إسرائيل) تحت قيادة رئيس وزرائها "المزعج" بنيامين نتنياهو اكتسبت مهارة جديدة وهي اختيار التوقيت السيئ.



    وتقول الصحيفة إن جو بايدن نائب الرئيس الأمريكي أصيب بذهول خلال زيارته التي قام بها إلى (إسرائيل) في مارس/ آذار الماضي بعد أن فوجئ بالإعلان عن بناء وحدات سكنية لتوسيع إحدى المغتصبات شرقي القدس المحتلة وهي الخطوة التي تسببت في أبرز توتر في العلاقات الأمريكية الصهيونية منذ عام 1970.



    وأضافت الصحيفة أنه كان من المفترض أن يلتقي نتنياهو يوم الثلاثاء الرئيس باراك أوباما في البيت الأبيض في محاولة لتحسين الموقف بين الطرفين.



    ولكن نتنياهو سارع إلى الإعلان عن إلغاء الزيارة عقب وقوع العملية العسكرية على سفن المساعدات المتجهة إلى غزة ربما خوفا من أن يتعرض للتوبيخ من قبل الرئيس أوباما مثلما حدث في آخر زيارة له إلى الولايات المتحدة.





    وذكرت الصحيفة أن الحادث الأخير ووقوع خسائر بشرية سيزيد من خطورة الأزمة مع تنامي الغضب الدولي الذي لن تتمكن تصريحات وزراء نتنياهو من تخفيف حدته.



    وتقول الصحيفة إن المبررات "الإسرائيلية" لن تنجح هذه المرة في التصدي للاتهامات الموجهة لها بأنها دائما ما تلجأ إلى رد فعل مبالغ فيه وهي الاتهامات التي تكررت على مدي السنوات الماضية.



    وترى الصحيفة أن العواقب الدبلوماسية المترتبة على وقوع الاعتداء الأخير ستكون وخيمة فرد فعل العالم العربي يمكن تنبؤه إلا أن المثير للقلق هو علاقة (إسرائيل) بتركيا أقرب دولة مسلمة ، فالعلاقات قد توترت بالفعل وربما سيكون من الصعب إعادة إحياء هذه العلاقات.



    أما الولايات المتحدة وأوروبا ستكون أكثر حذرا في رد الفعل على الأقل حتى تتضح الحقائق ولكن قد يشارك بعض الدبلوماسيين روسيا رأيها أن العملية تمثل "انتهاكا صريحا للقانون الدولي".



    وتقول الصحيفة أيضا أن الأكثر إثارة للقلق في الوقت الحالي هو تأثير الأزمة على سير عملية السلام ، فالجانب الفلسطيني وافق على مضض على استئناف المحادثات غير المباشرة مع (إسرائيل) ولكن عباس وتحت ضغوط داخلية سيضطر لإيقاف هذه المحادثات وبخاصة مع وصفه للعملية بأنها "مجزرة إسرائيلية".



    ولكن الصحيفة ترى أنه من الممكن أن يحدث شيء إيجابي نتيجة للأزمة ومنها أن نتنياهو ربما قد لا يجد أمامه بديلا سوى الانصياع للنداءات الدولية والضغط الدولي ويرفع الحصار المفروض على غزة التي تشهد وضعا إنسانياً متدهوراً.



    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13501
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجزرة الحرية " ..ما لم يقله الإعلام العربي قاله نظيره البريطاني

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الثلاثاء يونيو 01, 2010 2:53 pm

    نهاية الصداقة




    مقال آخر نشرته الديلي تليجراف عنوانه " (إسرائيل) وتركيا عندما تنتهي الصداقة" يتناول العلاقة بين الجانبين التي كانت أقرب صديق لها في العالم الإسلامي وأهم حليف للكيان قام بدور الوساطة بين الدولة العبرية وجيرانها ولكن نتيجة للهجوم الأخير على أسطول المساعدات إلى غزة وبخاصة أن معظم القتلى من الأتراك فإن العلاقة وصلت إلى نقطة فاصلة.



    ويشير المقال إلى ردود الفعل السريعة التي تلت الهجوم فتركيا سحبت سفيرها من (تل أبيب) ودعت لعقد جلسة طائرة لمجلس الأمن وانسحبت من التدريبات العسكرية المشتركة مع كيان الاحتلال



    كما خرج أكثر من 10 آلاف شخص في اسطنبول في مظاهرات غاضبة وتوجهوا إلى القنصلية الصهيونية هناك.



    ويثير المقال نقطة مهمة وهي أن العلاقة "التركية الإسرائيلية" في حقيقة الأمر شهدت توترا منذ فترة ، فرئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي فشل مرارا وتكرار في الانضمام للاتحاد الأوروبي قرر التوجه إلى العالم العربي لتعزيز موقفه وجذب المسلمين في تركيا لتأييد حزبه الحاكم كما قام بشجب العدوان الصهيوني على قطاع غزة في ديسمبر كانون الأول بل وذهب أبعد من ذلك عندما عبر عن غضبه خلال مشاركته في منتدى دافوس الاقتصادي بأن غادر جلسة نقاش مشتركة كان يحضرها الرئيس الصهيوني شيمون بيريز.



    الخطوة التالية والتي أثارت استنكار الاحتلال هي محاولة تركيا التقرب من إيران وتعزيز علاقتها بها ووضح ذلك جليا في العرض الذي تقدمت به تركيا والبرازيل بتبادل الوقود النووي مع إيران الشهر الماضي..



    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 11:31 am