ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    محامون يباشرون برفع قضية ضد متورطين بالتشهير بنجلي الرئيس عباس

    شاطر
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13496
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    محامون يباشرون برفع قضية ضد متورطين بالتشهير بنجلي الرئيس عباس

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الخميس أكتوبر 08, 2009 10:23 pm

    اعلنت لجنة من المحامين المخولين من نجلي الرئيس محمود عباس، ياسر وطارق عباس، عزمها المباشرة بالاجراءات القانونية لرفع دعاوى قضائية ضد كل وسيلة إعلام وشخص تورط في "التشهير" و"التحريض" بموكليهما عن طريق ربط اسميهما بالشركة الوطنية للاتصالات.

    ونفى المحامون وجود اي علاقة بموكليهما بالشركة الوطنية للإتصالات.

    واكدت لجنة المحامين التي تضم في عضويتها، كل من المحامين، احمد الصياد، هادي مشعل كريم شحادة ، فؤاد شحادة، اية علاقة بين توقيت البدء برفع الدعاوى القضائية وتأجيل البت في تقرير القاضي جولدستون، موضحة ان تحريك القضية جاء بعد تجدد التشهير بمحاولات الربط بين اسماء موكليهم ياسر وطارق عباس والشركة الوطنية للاتصالات .

    واكد المحامي كريم شحادة الذي تلا بيانا أوضح فيه" أن ما يتعرض له نجلا الرئيس ما هو إلا حملة ظالمة لا تستند إلى أي سند قانوني أو واقعي بل هو تحريض وقذف وذم، مشيرا الى أن هذا الموضوع قديم جديد".

    واوضح " هناك قضية منظورة محكمة اسرائيلية منذ أكثر من عام، ولدى لجنة المحامين الوثائق الخاصة بها والتي تثبت بأن موكليهما لا علاقة لهما بالشركة الوطنية للاتصالات من حيث الملكية أو الإدارة من قريب أو من بعيد".

    واضاف" من هنا نعلن أنه تم تكليف طاقم من المحامين الذين باشروا باتخاذ الاجراءات القانونية لرفع دعاوى قضائية ضد كل شخص أو مؤسسة قامت بالتشهير والتحريض على السيدين ياسر وطارق عباس عبر العديد من وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة او المطبوعة، خلال الايام القليلة الماضية".

    ورفض شحادة الاجابة على اية اسئلة للصحافيين يعتبرها خارج اطار الاجراءات القانونية المنوي اتخاذها في القضية في حين اوضح احمد الصياد خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق جراند باراك في رام الله، امس، ان اللجنة باشرت برفع دعوى ضد التلفزيون الاسرائيلي بداية العام 2008 نتيجة نشره تقريرا في شهر 12-2007" .

    واشار الى ان الادعاءات والأقاويل الكاذبة تجددت مؤخرا عبر تناقلها في العديد من وسائل الإعلام الامر الذي دفع اللجنة الى اتخاذ قرار بتحريك دعاوى سواء على الصعيد المحلي أو العربي والدولي".

    وقال الصياد" سنلاحق المتورطين في قضايا التشهير والقذف"، موضحا ان اللجنة لديها تخويل من موكليهما بملاحقة اية جهة او شخص يثبت تورطه في التشهير.

    وحسب ما اكده الصياد فان الدعاوى القانونية سوف ترفع ضد وسائل إعلام محلية وعربية وأجنبية، دون ان يكشف عن اسماء الوسائل الإعلامية او اسماء الاشخاص التي باشرت اللجنة اتخاذ اجراءت قانونية بحقها.

    واكد الصياد ان لجنة المحامين لن تقتصر في اجراءاتها القانونية على المحاكم الفلسطينية وإنما ستلجأ لمحاكم اسرائيلية وعربية ودولية وذلك حسب ماهية وسيلة الإعلام والاشخاص المتورطين في قضايا التشهير والقذف، موضحا ان اللجنة تضم محامين فلسطينيين واسرائيليين ودوليين.

    واشار الى" ان وسائل الاعلام تناقلت خلال الايام الماضية موضوع الشركة الوطنية للاتصالات في فلسطين، وتم الزج باسماء موكلينا عبر اكثر من وسيلة إعلام ، الامر الذي دفع اللجنة لدراسة الابعاد القانونية لهذا الامر وتوصلت لقناعة بان هناك اسس قانونية واضحة يمكن الاستناد عليها لرفع هذه القضايا".

    وتستند اللجنة إلى القانون الذي يتبع الدولة التي توجد فيها وسيلة الإعلام، حيث تلجأ اللجنة الى القانون الأردني لعام 1960 لرفع دعوى تشهير وقذف ضد وسائل الإعلام المحلية فيما ستلجأ للقانون الاسرائيلي في القضايا التي تخص وسائل إعلام عربية وإلى القوانين العربية والدولية لرفع دعوى على وسائل إعلام تنتشر محليا ودوليا.

    وقال الصياد" ان ضررا لحق بموكلينا على الصعيد المعنوي والمادي وان اللجنة ستطالب في القضايا المرفوعة برد الاعتبار إضافة إلى التعويض المادي."

    واوضح ان قضية سترفع ضد القناة الاولى في التلفزيون الاسرائلي في بداية العام 2008 ، والتي ورد فيها اسما نجلا الرئيس وربط اسميهما بالشركة الوطنية للاتصالات ، وقطعت شوطا كبيرا لصالح موكلينا.

    وقال الصياد " لقد وصلتنا كتب اعتذار من مديرعام التلفزيون الاسرائيلي غير أننا رفضنا الاعتذار وبقينا مصرين على استكمال الاجرءات القانونية وصولا إلى صدور قرار قضائي"، ملمحا إلى أن قرارا قضائيا سيصدر لصالح ياسر وطارق عباس قريبا."

    وجمعت لجنة المحامين وثائق تثبت عدم وجود اية علاقة لياسر وطارق عباس بالشركة الوطنية سواء من حيث الملكية او الإدارة، وحرصت على توزيعها على ممثلي وسائل الاعلام .


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 3:40 am