ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    ألـــــــوان

    شاطر

    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:41 am



    Gaza Calling
    sur ce morceau vous entendez la voix de notre ami Bilal, un citoyen de Gaza qui tente d'appeler les nations unis pour leur demander de venir en aide aux Palestiniens et mettre fin à une situation invivable... une chanson qui raconte l'espoir d'un soutien tant attendu, une chanson adressée à la communauté internatioanle... une chanson qui nous parle de répondeurs téléphoniques





    الرجـــــاء.. الإتصـــال لاحقــــا...
    إضغط
    avatar
    ماركسي

    وكيل  وكيل


    ذكر
    عدد الرسائل : 904
    العمر : 36
    الدولة :
    نقاط : 3926
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 19/04/2009

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف ماركسي في الإثنين سبتمبر 21, 2009 10:54 am

    مشكور يا رفيقي على الموضوع

    جاري التحميل


    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13352
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الإثنين سبتمبر 21, 2009 1:11 pm

    مشكور يا رفيقي على الموضوع

    جاري التحميل


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين سبتمبر 21, 2009 8:35 pm

    شكرا للرفيقين ماركسي والنسر الأحمر.

    حاجز 303 هي فرقة موسيقية كوّنها فلسطيني وتونسي، تهتم بقضايا الإنسان من خلال ما تقدمه من أعمال موسيقية تعتمد على المزج بين صوت الشارع وصوت الآلات الموسيقية..

    وهذا النص المصاحب للأغنية بلغة شكسبير، فلغة فولتير غير مفهومة في المشرق:

    Gaza Calling
    in this track you can hear our friend Bilal, a citizen of Gaza, on the phone trying to get through to the united nations... a song about hopes for help, a song about (and for) the international community and ...a song about answering machines

    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين أكتوبر 05, 2009 11:03 am

    تحية إلى فرقة الحمائم البيض تأثّرا بحفلها الذي أقامته بدار بن عبد اللّه

    يوم 8 سبتمبر 2009



    Crazy Thoughts

    لم يكونوا أربعة فقط...
    معهم على الرّكح كانت آلاتهم كائنات تحسّ- تنطق- تبكي – تغنّي - تتأوّه – ترقص ومعهم على الرّكح كانت أرواح خيّرة كثيرة: حمّادي العجيمي- فرانز فانون – محمود درويش – منوّر صمادح – شهداء من قفصة والرديّف وفلسطين واليابان ...
    و معهم في القاعة ثلّة عاشقين كانوا في بداية الحفل نوعين: بعضهم منهم وبعضهم جمهور, وغدوا والحفل يحفل صنفا واحدا: جزءا منهم – أهلهم – إخوتهم – أبناءهم- طيورا على شجرتهم العتيقة الصّلدة المشرّشة في الزمن زاهية الأغصان والأوراق المعرّشة نحو الأفق البهيّ.
    منذ زمن انقطعت, أو كدت, عن حضور سهرات الموسيقى والغناء الشبابية...
    حتّى حاصرتني لينا من كلّ الجهات وأفهمتني برفق أنّني أخسر من عمري شيئا يمكن أن أملأه بما هو أحلى وأبهى وأفضل وأنفع.
    كنت أعرف منذ زمن موسيقى وغناء "الحمائم البيض"... لكنّني لم أحضر لهم عرضا أو هكذا يخيّل لي... فقد أكون حضرت مطلع الثمانينات...
    في البدء كنت محتارا ومحرجا: ماذا أفعل مع شبّان وشابّات كالعسل أنا من غزا الشّيب رأسي؟ وعندما رأيتهم ضحكت من نفسي: ها أنّهم مثلي أو يكادون: فعلت بهم الأّيّام ما فعلت هم أيضا... و هاهي الفرقة هي الفرقة بأعمدتها الأصليّة العتيقة.
    و منذ انطلق الحفل غمرني الانبهار:
    مازال في هذا الزمن الحزين المنهك من يعرف "فانون"! و مازال هنا من يهمّه أن يذكر "فانون", ومن يلهمه "فانون"!
    و شدا العود والكمنجة والناي والكلمبري, وتراقصت كلمات من نور فلم أعد أدري بأيّ عضو أرى وبأيّ عضو أسمع واحتضنتني كريش حمامة تحضن فرخها موسيقى راوحت بين التأنّي وبين سرعة الوتائر. ورأيت الآلات تتغامز- تتهامس – تتناجى – تواسي بعضها بعضا- تتقاسم الأدوار – تتناغم – تكاد تقفز. ومعها سمعت الحروف الضوئية تتشكّل كلمات مفاتيح : الإنسان – الثائر, القارّات, الأصوات الصفراء والسوداء, الجيش الفرنسي, حركة العالم الثالث, الأحلام هي أيضا عصيّة الإرادة, اللّعنة والملعونون, العصاب, أن نكافح أو أن نفنى, الاستعمار, هل ستتعافى؟, الحرية, علامة السؤال...
    ومن الموسيقى إلى الكلمات الضوئية إلى حركات العازفين الأربعة إلى رقص الآلات إلى سحر الأضواء والديكور.. إلى الجمهور الذي انصهر في العرض.. لم أعد أعرف أين أنا –من أنا, حلّقت جدّفت في البحر بعيدا, تداخلت الأزمان فيّ, تقاطعت دروبي, ركبت مشاعري- أفكاري – هلوساتي بعضها بعضا وقادتني حركات الفكر – الموسيقى – النغم –وجه "فانون" إلى صحاري – خلاء – صفاء - قلق- حزن- فرح راقص – تمرّد – تعب – مناجاة – تسأل, إلى مدن غربية فيها "جون بول سارتر" و"حاملو الحقائب" , إلى جبال الأوراس يينع فيها الربيع بعد برد بارد, إلى قيتارة "جيمي هندريكس" تتساقط من خيوطها قنابل غادرة تطغى على النشيد الوطني" لليانكي" إلى موسيقى الجاز حيث يخيّم التناغم والتآخي وتزول الحدود والقيود وينبري العازفون يتناجون – يتناقشون – يتواصلون بعزفهم دون سابق إعداد ولا تنسيق في لحظات إشراق ومتعة كم أبدع في وصفها "مز مزروو"...
    ولم يكن "فانون" لا حيث ولد, ولا حيث عاش, ولا حيث مات, ولا حيث دفن, ولا حيث نقلت رفاته: كان بيننا وفينا, رأيته يتسلّل من بين أوتار العود ويلبس هو أيضا قميصا قطنيا أسود عليه حمامة بيضاء واسم الفرقة, ثمّ رأيته بعد ذلك يرقص – يضحك – يبسم – يتساءل.
    لقد عذّبتموني أيّها الأولاد, عذّبتموني عذابا عذبا!
    في كياني تراقصت كلمات – مفاهيم – صور – نغمات فأحسستني غرّا بين يدي أمّي تهدهدني – عنفوانا يتمرّد يعيد صياغة العالم و يرنو أن يكون ك" غيفارا", يعشق ما كتبته "روزا لكسمبورغ", يودّ لو كان ولد في زمن أبكر ولم يضع عنه شرف حرب التحرير, يتشظّى فهو هناك في الفياتنام, وهو كذلك في فلسطين وظفار وفي أمريكا اللّاتينية مع حملة الشعر والمنشور والسلاح ...
    لقد سمعت في موسيقاكم بل تشرّبت منها أنينا - تيها- قطرات ماء – سفرا وراء فكرة – وسرحت معها حيث الظلّ ظلاّ, وحيث لا يتناقض الأبيض والأسود, وحيث الثلوج هناك في جبال "جرجرا"... سمعتكم تصرخون كما صرخوا...أحسستكم تنتشون وتمرحون...
    تلاعبتم بي: حيرة فاطمئنان فتلاش, فتركيز, فأنين, فارتياح, فركض, فهدوء, فرفض..
    ملعونون في الأرض أنتم لكنّكم قادرون على الفرح: تفرحون وترشّون الفرح من حولكم نورا يعيد الحياة و يديمها !
    بعد "فانون" أصبحت كالمجذوب – كالصوّفي – كالمنوّم:
    رأيت حمّادي العجيمي حيّيا خفرا يبسم ولا يكاد ينبس بشفة حتّى خلت أنّني لو نزلت حينها إلى شارع باريس فإنّني لا شكّ ملاقيه ... وأطلّ عليّ من الذاكرة منوّر صمادح هذا الجرح الذي سيظلّ ينزف فينا: أمام "دار الثقافة ابن رشيق" التقينا وإلى حانة مجاورة لحديقة ساحة برشلونة مضينا..هو والمختار اللّغماني ومحمّد لحبيب الزنّاد وعمّار منصور ومنصف الوهايبي ... آه كم أنا غبيّ! نسيت مرّة أخرى أن أجمّع قصاصات الأوراق التي أعطاناها النادل لمسح الأصابع فأضحت قصائد ورسوما وكلمات ...
    عرضكم أيّها الحمائم البيض كان لحظات... غير أنّها كانت لحظات بعمق الزمن – مسافات لا حدّ لها – رحبا رحبا كالأفق الأزليّ- نسمات تدغدغ جبال بلادي – وعرها – و سهلها...
    و مضيتم تغنّون الكلمات تتكلّمون – تتأوّهون - تهدرون...
    و بمعزوفتكم عن الشغاّلين اجترحتم للفرح مقاما حتّى والكدح يدمي والجهد يضني والعسف يؤذي.
    لقد طلب الورد فأعطيتموه وردا وأكثر... ورأيت طيورا كثيرة جميلة ورقيقة بيضاء وملوّنة تستجير بجذعكم... رأيت الموسيقى والسرور والبهجة والوفاء تستظلّ بكم – تسكنكم وتشعّ من سواد قمصانكم يغدو ألوانا زاهية تحلم.
    بعد ذلك رأيتكم تغادرون كلّ شيء – تعزفون لهواكم لفرحتكم – لا تعودون تدركون أين أنتم .
    كيف استطعتم أن ترقصوا وتنشدوا وتغنّوا وتشدّونا وثيقا إليكم طوال الوقت وأنتم واقفون لا تجلسون ولا ترتاحون؟!
    إنّكم جذوع لا جوفاء ولا عوجاء: أنتم زيتون هذا البلد العتيق الدائم الأبديّ !






    _________________

    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين أكتوبر 05, 2009 11:07 am

    الألبوم الأول للحمائم البيض (رووووووعة).



    علاء الدين + الحلم

    لذة القلق

    صرخة العطش

    الشيخ الصغير

    العركة

    عبور

    ماما إفريقيا

    هل تعرفون القتلى جميعا

    حكاية البيضة






    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين أكتوبر 05, 2009 11:09 am








    mouyn

    مشرف المنتدى الأممي
     مشرف المنتدى الأممي


    ذكر
    عدد الرسائل : 615
    العمر : 51
    العمل/الترفيه : أستاذ رياضيات
    المزاج : عــال العـــــال
    رقم العضوية : 74
    الدولة :
    نقاط : 3853
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    رد: ألـــــــوان

    مُساهمة من طرف mouyn في الإثنين أغسطس 20, 2012 5:10 pm

    بندير مان



    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    عندما تُكسر بيضة بقوة خارجية فإن هناك حياة إنتهت، أما إن كُسّرت بقوة داخلية فإن حياة بدأت.

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد مايو 28, 2017 8:46 am