ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    عبد الرحيم: وقفة شعبنا فرضت على العالم قضية الأسرى

    شاطر

    palestinian

    جندي جديد  جندي جديد


    ذكر
    عدد الرسائل : 45
    العمر : 23
    الدولة :
    نقاط : 1542
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 28/10/2012
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    عبد الرحيم: وقفة شعبنا فرضت على العالم قضية الأسرى

    مُساهمة من طرف palestinian في السبت مارس 16, 2013 4:32 pm

    قال أمين عام الرئاسة الطيب عبد الرحيم، أمام أهالي الأسرى وجموع المتضامنين مع الأسرى في سجون الاحتلال في مقر المقاطعة برام الله، اليوم السبت، إن وقفة شعبنا التضامنية مع أسرانا تعبر عن وفاء هذا الشعب وقواه الوطنية، وهي وقفة فرضت على العالم قضية الأسرى لتكون على رأس جدوله.

    وقدم عبد الرحيم التعازي لأهلنا في جنين على سقوط 17 شهيدا من المعتمرين وأكثر من 30 جريحا، متمنييا الشفاء للجرحى.

    وأضاف عبد الرحيم: إن هذه الوقفة منذ أن أعلن معتقلونا الإضراب عن الطعام، هي وقفة مباركة لا بد أن تتواصل وهي ستتواصل حتما لأنها تشكل لكل شعبنا ألما ومعاناة، وفي نفس الوقت إصرارا على صموده.

    وتابع: إن معاناة أهالي الأسرى من الأمهات والزوجات والأطفال هي معاناة تفرض على شعبنا كله أن يتضامن ويتكاتف معهم، مؤكدا أن الرئيس محمود عباس في كل مقابلاته ومحادثاته يضعه قضية الأسرى كأول قضية فبدون إطلاق سراح الأسرى خاصة من هم قبل أوسلو والمرضى والأطفال والأسيرات، لا استئناف للمفاوضات، ولا تفاوض على قضايا الحل النهائي.

    وأردف: إننا دولة تحت الاحتلال وتنطبق على أرضنا وشعبنا اتفاقية جنيف الرابعة، وأن أي خرق لهذه الحقيقة هي تعدي على الشرعية الدولية، ولا بد للعالم أن يواجهه ويفرض العزلة على من يقوم بهذه الممارسات والأعمال.

    وقال عبد الرحيم: إن هناك حديث عن خطوات حسن ثقة ومنها إطلاق سراح أسرى، وإننا نرحب بذلك ولكن دون فرض شروط أو ثمن.

    وأكد أن مواصلة هذه الفعاليات التضامنية ضرورة وطنية لا بد أن تعم كل الوطن، وأن شعبنا أثبت أنه على قدر المسؤولية لا تفتر همته ولا تنحني عزيمته حتى يعود الأسرى إلى عائلاتهم وشعبهم وبلادهم. وقال عبد الرحيم: إننا على العهد والقسم حتى قيام دولتنا المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.

    وكان أهالي الأسرى، برفقة وزير شؤون الأسرى والمحررين عيسى قراقع سلموا المفوض السامي للأمم المتحدة في فلسطين، رسالة طالبوا فيها الأمم المتحدة بتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى والمعتقلين في السجون الإسرائيلية.

    وتجمع أهالي الأسرى والمتضامنين مع الأسرى، ظهر اليوم السبت، أمام مقر الأمم المتحدة بمدينة رام الله، رافعين صور أبنائهم الأسرى ويافطات تطالب بضرورة التدخل العاجل لحماية كافة الأسرى خاصة المضربين منهم عن الطعام، والإفراج عنهم جميعا بأسرع وقت ممكن.

    وقال قراقع: 'هذه الوقفة التضامنية اليوم مع أسرانا البواسل في سجون الاحتلال، تأكيد على أن السلام العادل في المنطقة لن يكون إلا بالإفراج عن أسرانا القابعين في سجن الاحتلال'.

    وأضاف: إن الرسالة التي جاءت باسم الأسرى في السجون الإسرائيلية إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، والقناصل والسفراء، تحتوي في فحواها على ضرورة إلزام إسرائيل باحترام المواثيق والمعاهدات والاتفاقيات الدولية الخاصة بحقوق الإنسان وحقوق الأسرى وحريتهم، لأن شعبنا يستحق الحياة بكرامة وحرية.

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 1:38 pm