ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    صالح صلاح شبانة

    شاطر
    avatar
    صالح صلاح شبانة

    جُـــنـدي نـظامــي
     جُـــنـدي نـظامــي


    ذكر
    عدد الرسائل : 200
    العمر : 64
    نقاط : 3516
    تقييم الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 03/01/2009

    صالح صلاح شبانة

    مُساهمة من طرف صالح صلاح شبانة في الأحد مايو 15, 2011 11:41 pm


    صالح صلاح شبانة
    نموذج منفرد في كتابة الأدب الفلسطيني،
    وحيث يكون التراث الفلسطيني يكون صالح شبانة
    بقلم الروائي
    ابراهيم عوض الله الفقيه
    يقف المتتبع لإنتاج صالح صلاح شبانة على التطور الكبير الذي طرأ على أدبه.. فبينما كان في قصصه الأولى يطرح القضايا الملحة بأسلوب سردي بحت.. نراه في كتاباته الأخيرة يعطينا أدباً راقياً مضموناً وأسلوباً بالإضافة إلى الموضوع.. فالقضايا التي طرحها ويطرحها، مع أنها قضايا ابن الأرض المحتلة الذي يواجه المحتل، إلا أن الكاتب أخرجها من إطارها المحلي لتترك الأثر وتفرض مشاركة كل من يتتبع الأحداث.
    صحيح أن الكاتب التزم في أغلب قصصه الأسلوب السردي، الذي لم يحاول أن يحيد عنه، لكنه طور أسلوبه وأعطاه شحنات عاطفية تشد القارئ، عرف كيف يختار الكلمات والمشاهد، واختار ما تحتاجه الأحداث لتتنامى وتتكامل، فعباراته غير طويلة، وجمله قصيرة وسهلة التركيب.. وكلماته متداولة بين الناس، بسيطة وعفوية، وهذا ما جعل أسلوبه مميزاً كآلة تصوير ترصد كل أحداث وحركات وأماكن وأزمات الناس الذين يعايشهم، وكأنه يرافقهم وهم يقضون سهراتهم في البيوت الترابية قرب الطابون، أو يسوقون دوابهم إلى الحقول، ثم وهم يحرثون الأرض ويفلحون ويحصدون، وينتقل معهم عبر الخنادق، ويرافق الثوار وأطفال الحجارة، كما يشاركهم آلامهم تحت الإحتلال.. وهذا ما جعل كتاباته تأتي أشبه بمقالة صحفية أو صورة قلمية أو خاطرة، لكنها أبعد ما تكون عن فن القصة.
    صالح شبانة يتميز بفلسطينيته ولهجته الفلسطينية التي تمثل الريف السنجلاوي مع صدقه وحرارته وواقعيته، وما يساهم به من تنوير تعدى حدود فلسطين والوطن العربي.. ودائماً يشتمّ القارئ في قصصه رائحة الوطن بعبق أعشابه البرية، وحكايات كبار السن ومدى التصاقهم بترابه وأصالته.
    وفي الكتابة عن أدب صالح شبانة يجد المرء نفسه أمام مفترق طرق صعب الاختيار.. هل يتحدث عن صالح شبانة الشاعر، أم عن صالح شبانة الصحفي أم الإذاعي، أم عن صالح شبانة الكاتب والباحث، أم القاص والحكواتي والمسرحي، أم يتحدث عن الإنسان العادي الصادق الصدوق؟.. فجميع هذه الشخصيات متمايزة، ولكنها في الوقت نفسه متلاقية ومتحدية.. وهذا التلاقي والتفرغ يضعنا أمام نموذج منفرد في أدبنا الفلسطيني المحلي، فرض نفسه في مختلف المجالات خلال سنوات عمره أثناء تنقله وفي حله وترحاله.
    الكاتب صور لنا الجانب الأكثر معاناة وقسوة من الغربة الذاتية، وسط الأهل والأحباء.
    الفلاح السنجلاوي ساكن الريف هو بطل صالح شبانة في معظم قصصه، ولا عجب أن وسم اسمه في كل ما كتب ويكتب ب(الداعي بالخير صالح صلاح شبانة) حيث يمثل الفلاح الفلسطيني البسيط، لكنه صاحب عقل تنويري يمثل النموذج الإيجابي الصحيح.
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13551
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: صالح صلاح شبانة

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الإثنين مايو 16, 2011 2:42 pm

    كل التحية لك يااستاذ صلاح وكل ماكتب عنك الكاتب لا يعطيك جزء من حقك ومن عملك الدوؤب للحفاظ على تراثنا الفلسطينى
    والى الأمام يااستاذ


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    بنت ابا الميسا

    مشرف المنتديات الــعـــامــة
     مشرف المنتديات الــعـــامــة


    انثى
    عدد الرسائل : 2920
    العمر : 31
    رقم العضوية : 533
    الدولة :
    نقاط : 4305
    تقييم الأعضاء : 5
    تاريخ التسجيل : 06/05/2008

    رد: صالح صلاح شبانة

    مُساهمة من طرف بنت ابا الميسا في الثلاثاء أغسطس 09, 2011 4:55 am

    كل الاحترام لك استاذنا

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:15 pm