ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    توقيع اتفاق أولي للمصالحة الفلسطينية

    شاطر

    mared althawra

    عريف  عريف


    ذكر
    عدد الرسائل : 376
    العمر : 23
    العمل/الترفيه : karate/ taleb jam3e
    المزاج : لا باخذ ولا بعطي..الله وكيلك
    الدولة :
    نقاط : 3273
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 21/02/2009

    توقيع اتفاق أولي للمصالحة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف mared althawra في الخميس أبريل 28, 2011 12:39 am


    توقيع اتفاق أولي للمصالحة الفلسطينية





    وقعت اليوم بالأحرف الأولى حركتا التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) والمقاومة الإسلامية (حماس) على اتفاق مصالحة خلال اللقاء الذي جمعهما بالقاهرة برعاية مصرية.

    ووقع الاتفاق موسى أبو مرزوق نائب رئيس المكتب السياسي لحماس وعضو اللجنة المركزية لفتح عزام الأحمد بحضور رئيس المخابرات المصرية اللواء مراد موافي.

    وقال مراسل الجزيرة بالقاهرة إن أجواء إيجابية سادت الاجتماع الذي اقترحت المخابرات المصرية عقده بعد أن تزامنت زيارة وفد حماس مع وجود وفد فتح.

    وناقش اللقاء القضايا الخلافية، خاصة الانتخابات والأمن ومنظمة التحرير والمعابر، وهي أهم القضايا التي أعاقت التوصل لاتفاق ينهي الانقسام القائم بين الطرفين منذ يونيو/ حزيران 2007.

    وضم وفد فتح القيادي بالحركة صخر بسيسو بالإضافة إلى الأحمد، بينما تألف وفد حماس من قيادييْن من الداخل هما محمود الزهار وخليل الحية وأربعة من الخارج هم عزت الرشق ومحمد نصر وأسامة حمدان بالإضافة إلى أبو مرزوق.

    وقال وزير الخارجية المصري نبيل العربي، في مقابلة نشرتها صحيفة الشروق المصرية اليوم، إنه يعتزم القيام بزيارة قريبة إلى رام الله للدفع بجهود تحقيق المصالحة الفلسطينية، وأشار إلى أنه تلقى تأكيدات وتعهدات من السلطة الفلسطينية للتعاون نحو دفع المصالحة.

    وأكد العربي أن "الانقسام الفلسطيني لا يمكن أن يستمر بينما العمل جار لضمان الاعتراف بالدولة الفلسطينية".


    نبيل العربي كشف عن الإعداد لمؤتمر دولي حول السلام (الجزيرة)
    مؤتمر دولي


    وأشار العربي إلى أن الدبلوماسية المصرية تسعى لحشد التأييد لعقد مؤتمر دولي تحت مظلة أممية وربما برعاية أميركية يتم خلاله التوصل إلى اتفاق لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي من دون العودة إلى صيغة المفاوضات الثنائية "التي ولدت ميتة".

    وقال الوزير المصري إن الهدف من هذا المؤتمر أن يتم التوصل إلى تسوية تضمن إعلان الدولة الفلسطينية قبل نهاية العام الحالي.

    وأوضح أنه ربما يقوم بزيارة للولايات المتحدة وإسرائيل في إطار هذه المساعي المصرية.

    كما أكد العربي أن القاهرة "ربما تتخذ الأسبوع المقبل بعض الخطوات التي تهدف للإسهام في رفع المعاناة عن الشعب الفلسطيني في غزة" من دون أن يكشف طبيعة هذه الإجراءات التي يرجح أنها تتعلق بفتح معبر رفح على الحدود بين مصر والقطاع، وهو المنفذ الوحيد لقطاع غزة إلى العالم الخارجي والذي لا تتحكم فيه إسرائيل.

    وشدد على أن مصر "لا يمكن أن تتجاهل المعاناة غير الإنسانية" في غزة "ليس فقط لأنها تحترم مسؤولياتها المقررة بمقتضى القانون الدولي، ولكن أيضا لأنها لا يمكن أن تتخلى عن مسؤولياتها إزاء الشعب الفلسطيني الشقيق".

    rita

    مشرفة المنتدي الأخباري  مشرفة المنتدي الأخباري


    انثى
    عدد الرسائل : 1809
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : أنا شاهد المذبحة وشهيد الخريطة انا وليد الكلمات البسيطة.
    المزاج : تمام
    الدولة :
    نقاط : 4852
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    رد: توقيع اتفاق أولي للمصالحة الفلسطينية

    مُساهمة من طرف rita في الخميس أبريل 28, 2011 1:19 am

    رحبت فصائل فلسطينية فى قطاع غزة، توقيع حركتى "حماس" و"فتح" بالأحرف الأولى على اتفاق المصالحة فى القاهرة أمس، الأربعاء، مؤكدين أن الاتفاق سينهى معاناة الشعب الفلسطينى وسيعيد الوحدة للشعب وسيقوى جبهته فى مواجهة الاحتلال، بالإضافة إلى أنه سيحمى المقاومة الفلسطينية.

    وقال محمد البريم أبو مجاهد الناطق باسم لجان المقاومة لـ"اليوم السابع": "نبارك الخطوة المصرية التى جمعت حركتى فتح وحماس وعودة مصر إلى تأليف قلوب الفلسطينيين، وهذا إنجاز كبير يضاف إلى إنجازات الثورة المصرية التى غيرت كثيراً فى طريقة وأسلوب التعامل مع الفصائل الفلسطينية".

    وأضاف أبو مجاهد، "نحن على ثقة تامة فى رغبة جميع الفصائل إنجاز المصالحة النهائية فى ظل صدق النوايا الراغبة فى تحقيق طموحات الشعب الفلسطينى وبرعاية مصرية تثبت على الدوام الدور الريادى لمصر التى تعتبر القضية الفلسطينية قضية مركزية بالنسبة لها".

    وأشار الناطق باسم لجان المقاومة فى فلسطين إلى أن الاحتلال الإسرائيلى بتخييره أبو مازن ما بين المصالحة مع حماس والسلام مع إسرائيل، إضافة إلى الضغوط الأمريكية تهدف إلى شق الصف الفلسطينى، الذى عانى كثيراً من العقبات على مدار السنوات الماضية، إلا أن الاتفاق المبدئى يدحض تلك الأهداف.

    وأكد "نحن واثقون أن الإخوة فى فتح على قدر كبير من المسئولية لإنجاز هذه المصالحة".

    وقال "لدينا معلومات أنه خلال وقت قريب ستتم دعوة كافة الفصائل للتعرف على ما تم إنجازه وما سيتم خلال المرحلة القادمة ولن يستغرق هذا سوى وقت قصير ونحن متفائلون بإنهاء الانقسام والتوصل إلى اتفاق نهائى يحقق أمنيات شعب فلسطين".

    من جانبه، رحب رئيس الوزراء سلام فياض، بالاتفاق وعبر عن أمله فى أن يشكل هذا الاتفاق خطوة أساسية وهامة للشروع الفورى فى إعادة الوحدة للوطن، "التى طالما اعتبرناها خطوة ضرورية لتمكين شعبنا من تقرير مصيره، وإقامة دولته المستقلة على كامل أرضنا المحتلة منذ عام 1967، وعاصمتها القدس الشريف".

    من جهة أخرى، قال خالد البطش القيادى فى حركة الجهاد الإسلامى فى حديثه للمركز الفلسطينى للإعلام، "نرحب بهذا التقدم السريع والمهم فى ملف المصالحة الفلسطينى، ونبارك الجهود التى بذلت لإنهاء الانقسام الداخلى ورفع المعاناة الكبيرة التى كانت على كاهل شعبنا بسبب الانقسام".

    وأوضح، أن الجهاد "داعم أساسى وفعال وهى مع المصالحة، ولن تتأخر عن أداء دورها وواجبها الوطنى فيما يخص التوقيع على اتفاق المصالحة التى ستدعو إليه مصر خلال الأسبوع القادم".

    وفيما يتعلق بالضمانات لتطبيق اتفاق المصالحة، قال البطش: "لابد من وجود ضمانات حقيقية لتطبيق المصالحة على أرض الواقع"، لافتًا إلى أن الإجماع الفلسطينى والفصائلى والعربى مهم لتطبيق الاتفاق"، مشيرًا فى الوقت ذاته إلى أن "مصلحة شعبنا والحفاظ على الثوابت والقدس وحق العودة هى من الضمانات لعدم العودة للمواجهة والانقسام".

    وتواصل ترحيب الفصائل الفلسطينية بالاتفاق، حيث أشاد الدكتور رباح مهنا، عضو المكتب السياسى للجبهة الشعبية بالاتفاق، وأكد أنه خطوة فى الاتجاه الصحيح نحو المصالحة وتمنى أن يكون خطوة إيجابية يبنى عليها لإنهاء الانقسام.

    وأوضح "أن مصر ستدعو الفصائل للتحاور لمدة يومين والاتفاق على تشكيل حكومة مستقلة من مهامها التحضير لانتخابات خلال عام، مؤكدًا أن حركته سيكون لها دور إيجابى فى تعزيز صمود شعبنا وإنهاء الانقسام.

    بدورها، عبرت حركة الأحرار الفلسطينية على لسان أمينها العام خالد أبو هلال عن ارتياحها لتوافق حركتى فتح وحماس على إنهاء الانقسام، مؤكدة أنها مع كل خطوة من شأنها أن تؤدى لإنهاء الانقسام.

    وينتظر الفلسطينيون فى قطاع غزة بترقب الخطوات القادمة على أرض الواقع لإعلان المصالحة وإنهاء القضايا الخلافية التى علقت بين حركتى فتح وحماس بعد الاتفاق المبدئى على تشكيل حكومة تكنوقراط وإنهاء الانقسام وإجراء انتخابات خلال عام من توقيع الاتفاق.


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    اعذريني فلسطين لأني لن أراك حين تبتسمي وحين تبكي لست سنوات...لكن انا اعدك بالعودة ...

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت ديسمبر 03, 2016 1:36 pm