ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    حقك علينا يا أبو حنظله

    شاطر
    avatar
    عزت عزيز مسودة

    جُـــنـدي نـظامــي
     جُـــنـدي نـظامــي


    ذكر
    عدد الرسائل : 285
    العمر : 41
    العمل/الترفيه : كاتب مغضوب علية ... يعشق أرضة وحزبة
    المزاج : حسب الرؤية السياسية
    الدولة :
    نقاط : 3281
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 22/09/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    حقك علينا يا أبو حنظله

    مُساهمة من طرف عزت عزيز مسودة في الخميس سبتمبر 23, 2010 2:27 pm

    نكون أو لانكون،التحدي قائم والمسؤولية تاريخية"...الطريق إلى فلسطين ليست بالبعيدة ولا بالقريبة، إنها بمسافة الثورة"..."اللي بدّو يكتب لفلسطين واللي بدّو يرسم لفلسطين، بدّو يعرف حالو: ميت"... هكذا كان يقول الرسام الفلسطيني ناجي العلي الذي تناسينا حقوقة علينا .. وتناسينا واجب تنفيذ وصيته البسيطه التي طلبها من ابناء أمته.

    كم من الزمن مرّ على وفاته وهو في بلاد الغربة ونحن نتمعن في رسوماته التي أيقظت ضمير العالم ولفتت انتباهه إلى ما يجري في فلسطين من ممارسات قمعية وتقتيل... كم من العمر مضى وهو مطارد وشريد ومهجّرمن مكان إلى مكان حتى ضاق به فاختار أوروبا عندما استقر ببريطانيا ولم يكن يعلم حينها أنها ستكون مقبرته... نصف قرن تلك هي مسيرة رجل سخّر حياته للفنّ حتى مات من أجله وبسببه.

    ناجي العلي هو رسام فلسطيني من أرض الصمود والبطولة، ولد في قرية الشجرة الواقعة بين طبريا والناصرة... على تراب مهبط الأنبياء رأى النور سنة 1937 .. كان شاهدا على انبعاث "الكيان الصهيوني" عام 1948 بعد الحرب العربية الأولى.

    هاجر مع أهله في تلك السنة إلى جنوب لبنان وعاش في مخيم عين الحلوة، ثم هجر من هناك وهو في العاشرة، ومن ذلك الحين لم يعرف الاستقرار أبدا، فبعد أن مكث مع أسرته في مخيم عين الحلوة بجنوب لبنان اعتقلته القوات الإسرائيلية وهو صبي لنشاطاته المعادية للاحتلال فقضى أغلب وقته داخل الزنزانة يرسم على جدرانها . تعلم الصبر والجَلَد من برودة جدران الزنزانة وقسوتها فخطّ عليها بعض الرسومات التي كشفت عن شخصية رافضة لكلّ أنواع القهر والاستبداد.

    مازال في العمر بقية كي نناضل من أجل القضية العادلة.. من أجل فلسطين الحبيبة...هكذا كان يردّد دوما الرسام الكاريكاتوري المبدع الشهيد ناجي العلي... رصاصة "مشؤومة" انطلقت من مسدس "غدّار" غيّبته عنّا وكسرت قلمه الثائر ضدّ كل أشكال القمع والظلم.. القلم الذي أنار طريق العتمة برسوماته التي اتخذت شكلا من أشكال التحدّي ورفع شعار الجرأة والكفاح بأسلوب لاذع وناقد من خلال ابتداعه لشخصية "حنظلة"، هذا الصبي الذي يبرز وهو يدير ظهره للكلّ دون إعارة أيّ اهتمام فأضحى رمزا من رموز الكشف عن الفساد والطغيان.

    ولد حنظلة في 5 حزيران 1967، ويقول ناجي العلي بأن حنظلة هو بمثابة الأيقونة التي تمثل الانهزام والضعف في الأنظمة العربية، وأصبح حنظلة بمثابة توقيع ناجي العلي على رسوماته. لقي هذا الرسم وصاحبه حب الجماهير العربية كلها وخاصة الفلسطينية لأن حنظلة هو رمز للفلسطيني المعذب والقوي رغم كل الصعاب التي توجهه فهو دائر ظهره للعدو.

    وعن ابنه ووريثه الشرعي حنظلة يقول ناجي: "ولد حنظلة في العاشرة في عمره وسيظل دائما في العاشرة من عمره، ففي تلك السن غادر فلسطين وحين يعود حنظلة إلى فلسطين سيكون بعد في العاشرة ثم يبدأ في الكبر، فقوانين الطبيعة لا تنطبق عليه لأنه استثناء، كما هو فقدان الوطن استثناء. واما عن سبب تكتيف يديه فيقول ناجي العلي: كتفته بعد حرب أكتوبر 1973 لأن المنطقة كانت تشهد عملية تطويع وتطبيع شاملة، وهنا كان تكتيف الطفل دلالة على رفضه المشاركة في حلول التسوية الأمريكية في المنطقة، فهو ثائر وليس مطبع."

    وعندما سُئل ناجي العلي عن موعد رؤية وجه حنظلة أجاب: عندما تصبح الكرامة العربية غير مهددة، وعندما يسترد الإنسان العربي شعوره بحريته وإنسانيته.

    كان لدى ناجي شخصيات أخرى رئيسية تتكرر في رسومه، شخصية المرأة الفلسطينية التي أسماها فاطمة في العديد من رسومه. شخصية فاطمة، هي شخصية لا تهادن، رؤياها شديدة الوضوح فيما يتعلق بالقضية وبطريقة حلها، بعكس شخصية زوجها الذي ينكسر أحيانا.

    في العديد من الكاريكاتيرات يكون رد فاطمة قاطعا وغاضبا، مثل الكاريكاتير الذي يقول فيه زوجها باكيا: سامحني يا رب، بدي أبيع حالي لأي نظام عشان أطعمي ولادي فترد فاطمة: الله لا يسامحك على هالعملة. أو مثلا الكاريكاتير الذي تحمل فيه فاطمة مقصا وتقوم بتخييط ملابس لأولادها, في حين تقول لزوجها: شفت يافطة مكتوب عليها "عاشت الطبقة العاملة" بأول الشارع, روح جيبها بدي أخيط كلاسين للولاد.

    أما شخصية زوجها الكادح والمناضل النحيل ذي الشارب، كبير القدمين واليدين مما يوحي بخشونة عمله.

    مقابل هاتين الشخصيتين تقف شخصيتان أخرتان،الأولى شخصية السمين ذي المؤخرة العارية والذي لا أقدام له "سوى مؤخرته" ممثلا به القيادات الفلسطينية والعربية المرفهة والخونة الإنتهازيين. وشخصية الجندي الإسرائيلي، طويل الأنف، الذي في أغلب الحالات يكون مرتبكا أمام حجارة الأطفال، وخبيثا وشريرا أمام القيادات الانتهازية.

    كان الصحفي والأديب الفلسطيني غسان كنفاني قد شاهد ثلاثة أعمال من رسوم ناجي في زيارة له في مخيم عين الحلوة فنشر له أولى لوحاته وكانت عبارة عن خيمة تعلو قمتها يد تلوّح، ونشرت في مجلة "الحرية" العدد 88 في 25 سبتمبر/أيلول 1961.
    في سنة 1963 سافر إلى الكويت ليعمل محررا ورساما ومخرجا صحفيا فعمل في الطليعة الكويتية، السياسة الكويتية، السفير اللبنانية، القبس الكويتية، والقبس الدولية.

    يكتنف الغموض اغتيال ناجي العلي فهناك جهتان مسؤولتان مسؤولية مباشرة الاولى الموساد الاسرائيلي والثانية منظمة التحرير الفلسطينية كونه رسم بعض الرسومات التي تمس القيادات آنذاك أما قضية الاغتيال -إن جاز التعبير- قد تنتهي بفرضية التصفية .

    أطلق شاب مجهول النار على ناجي العلي في لندن بتاريخ 22 يوليو عام 1987 فأصابه تحت عينه اليمنى، ومكث في غيبوبة حتى وفاته في 29 اغسطس 1987، ودفن في لندن رغم طلبه أن يدفن في مخيم عين الحلوة بجانب والده وذلك لصعوبة تحقيق طلبه.
    نناشد كل الحركات والجبهات والفعاليات الفلسطينيه والعربيه العمل تنفيذ وصية ابن الوطن البار .
    avatar
    ميساء

    مشرف المنتديات الإجتماعية و الترفيهية
     مشرف المنتديات الإجتماعية و الترفيهية


    انثى
    عدد الرسائل : 4669
    العمر : 42
    رقم العضوية : 729
    نقاط : 6464
    تقييم الأعضاء : 8
    تاريخ التسجيل : 17/07/2008

    رد: حقك علينا يا أبو حنظله

    مُساهمة من طرف ميساء في السبت سبتمبر 25, 2010 8:10 am

    نقف اجلالا امام هذه الشخصيه العظيمه فلروحه السلام .

    واضم صوتي لصوتك آملين تنفيذ وصيته ..

    كل التحيه والتقديرلك رفيق ..
    avatar
    عزت عزيز مسودة

    جُـــنـدي نـظامــي
     جُـــنـدي نـظامــي


    ذكر
    عدد الرسائل : 285
    العمر : 41
    العمل/الترفيه : كاتب مغضوب علية ... يعشق أرضة وحزبة
    المزاج : حسب الرؤية السياسية
    الدولة :
    نقاط : 3281
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 22/09/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    رد: حقك علينا يا أبو حنظله

    مُساهمة من طرف عزت عزيز مسودة في السبت سبتمبر 25, 2010 3:11 pm

    تقبلي شكري لمرورك وردك

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 15, 2018 9:10 am