ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    تقرير: إسرائيل تعلق"غزة تعيش في راحة وترف" وحماس تجني 95 مليون دولار من مشاريعها الاستثمارية في القطاع

    شاطر
    avatar
    rita

    مشرفة المنتدي الأخباري  مشرفة المنتدي الأخباري


    انثى
    عدد الرسائل : 1809
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : أنا شاهد المذبحة وشهيد الخريطة انا وليد الكلمات البسيطة.
    المزاج : تمام
    الدولة :
    نقاط : 4995
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    تقرير: إسرائيل تعلق"غزة تعيش في راحة وترف" وحماس تجني 95 مليون دولار من مشاريعها الاستثمارية في القطاع

    مُساهمة من طرف rita في الأربعاء سبتمبر 08, 2010 9:46 pm

    قال م. زياد الظاظا وزير الاقتصاد بالحكومة الحمساوية المقالة ونائب رئيس وزرائها المقال أن حكومته استطاعت تحقيق أكثر من 45 مليون دولار كإنتاج محلي بالإضافة إلى تحقيق نجاح سياحي محلى وصل إلى قرابة الـ 50 مليون دولار.

    وكان الظاظا يتحدث في كلمة له خلال تكريم حفظة القرآن الكريم بمسابقة الأقصى العاشرة التي نظمتها وزارة الأوقاف والشؤون الدينية بالقطاع والتي كرمت حلالها قرابة 1400 حافظ للقرآن.

    وبذلك تبلغ الأرباح التي تحدث عنها الظاظا من مشاريع الإنتاج المحلي والمنتجعات السياحية حوالي 95 مليون دولار مع الإشارة إلى أن معظم المشاريع والمنتجعات السياحية تعود ملكيتها لقادة حماس وتم إنشائها بعد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة لاستثمار الأموال التي كانت تحصل عليها الحركة كدعم للشعب الفلسطيني.

    وقال وزير الداخلية الحمساوي قبل عدة أيام خلال لقاء نظمته الإدارة العامة للعلاقات العامة والإعلام بوزارة الداخلية المقالة في منطقة الشجاعية " أن وزارته حققت الأمن السياحي والرفاهية بعد افتتاح أكثر من عشرة مدن ترفيهية ومنتجعات سياحية".

    ويشار إلى أن بعض هذه المدن الترفيهية الضخمة التي قدرت استثمارات بملايين الدولارات تعود ملكيتها شخصيا لفتحي حماد.

    وتقول وكالة الأنباء الفرنسية في تقرير لها بث قبل أسبوعين، أن حركة حماس أقامت مدينة سياحية على مساحة 270 دونما في أقصى شمال بيت لاهيا بشمال القطاع بكلفة بلغت 1,5 مليون دولار، يشرف عليها القيادي في حماس فتحي حماد، وتضم حديقة بمساحة86 دونما وحديقة حيوان ومسبحين للأطفال وللكبار بمواصفات اولمبية.

    ويشير التقرير إلى 'مركز غزة للتسوق'، وهو 'المول' التجاري الوحيد في غزة، من أبرز المشاريع الاستثمارية التي يربطها كثيرون بحماس، خصوصا بعد أن افتتحه عدد من قيادات حماس، والذي تقدر كلفته بثلاثة ملايين دولار.

    وهناك على الشاطئ 'منتجع البستان' التابع للجمعية الإسلامية المرتبطة بحماس الذي يضم كافتيريا ومطعم، ومزرعة أسماك، ويزوره ألف شخص يوميا، ويرتفع العدد إلى ألفي زائر في العطلة الأسبوعية، وتقدر كلفة المشروع بمليون وربع مليون دولار.

    إضافة إلى ما ذكر نسمي منتجع "كريزي ووتر" والذي كلف إنشائه حسب القائمون عليه أكثر من مليون دولار وتملك حماس حصة بالمنتجع يمثلها وزير الاقتصاد الحمساوي السابق علاء الأعرج بجانب شركاء آخرين وهم:" قصي سويرجو ممرض أخ مالك صيدلية ابن الهيثم القيادي بالجبهة الشعبية ذو الفقار سويرجو , وأبو خليل شملخ – شريك بالأرض لملكيتها له وسلام سعد (رجل أعمال ) وهو له نصيب الأسد في المنتجع.

    مع الإشارة إلى أن شرطة حماس أقدمت على إغلاق المنتجع عدة مرات بحجج إقامة حفلات وصفت بالماجنة وهو ما نفاه القائمون على المنتجع ولكن تشير بعض المصادر إلى المطالبات المتكررة لحماس بزيادة نسبة الضرائب التي تحصل من هذا المنتجع إضافة إلى قيام عدة أجهزة تلفزة عالمية بإعداد تقارير من داخل المنتجع وتصوير الحياة بغزة على أنها رفاهية وترف.

    ويأتي النشاط الحمساوي في مجال الاستثمار في قطاع غزة من خلال مشاركتها في مشاريع متنوعة رغم الحصار المفروض على قطاع غزة حيث يعيش معظم السكان في ظروف بائسة , وتظهر الإحصائيات الأخيرة أن معظم سكان القطاع يعيشون حالة فقط مدقع إضافة إلى نسبة البطالة التي تخطفت مستويات قياسية .

    وتذكر بعض التقارير الصادر من غزة بعض المشاريع التجارية التي أقامتها حماس بعد الحرب أو دخلت كشريك في هذه المشاريع أو أقيمت هذه المشاريع من خلال رجال أعمال ليس لهم علاقة بحماس ولكن تجبرهم حماس على دفع ضرائب باهضة . منها " منتجع مارينا ويعود لمرتجى ويمكن استئجار شاليه فيه مسبح خاص بحوالي " 700 شيكل" في اليوم ما يقارب 180 دولار أمريكي, إضافة إلى حدائق باريس وتقع شمال غزة بالقرب من بيارة الريس وحدائق عباد الرحمن , إضافة إلى منطقة الشاليهات التي تم تجديدها واعادة بنائها على الطريقة الحمساوية بالإضافة إلى العشرات من المشاريع الأخرى التابعة للجمعيات الحمساوية والمنتجعات السياحية.

    وقبل أيام نشرت القناة الإسرائيلية العاشرة تقريرا عنونته :" بو نكير ات عزا أخيرت , عزا لمئتي مئات عزا لعشريم" والترجمة صدقوا أو لا تصدقوا هناك أناس مستعدون لدفع الملايين من أجل الراحة والاستجمام بغزة, هناك أيضا المطاعم وهي على شاطئ غزة ".

    التقرير المذكور كان عن منتجع كريزي ووتر الذي وصفته القناة بالرهيب والمدهش فهناك الكثير من القطع القديمة " الانتيكه" حيث ألصقت على الجدران حتى يصبح مكانا غريبا ومدهشا حتى أن النزلاء يبحثون عن شيء غريب لكي يقضوا وقتهم وعند سؤالنا لأصحاب تلك الأماكن كيف تعيشون يؤكدون أن هذا المكان وغيره المتنفس الوحيد لأهالي القطاع التقرير يختم بعبارة:" وهاهي غزة تبتسم حتى لنا ليدندن مغني على الربابة " وسلام وتحية للقناة الفضائية العاشرة".

    وتنشر وكالة فلسطين برس للأنباء رابط التقرير كما نشر على الموقع الشهير يوتيوب:
    http://www.youtube.com/watch?v=DU5NmRkaIt4

    المدافعون عن الحكومة المقالة واستثمارات حماس في غزة يقولون أن هذه المشاريع تأتي لدعم الاقتصاد المحلي في غزة وإيجاد متنفس للمواطن المحاصر ومساعدة الحكومة المقالة في زيادة إيراداتها لكي تكون قادرة على إدارة شئون قطاع غزة.

    لكن الكثير من المنتقدين لسياسات حماس بغزة يؤكدون أن معظم هذه الاستثمارات وإيراداتها تذهب لقيادات الحركة وخزينة حماس ولا ينال الشعب الفلسطيني منها شيئا رغم أنها جاءت لدعمه مؤكدين أن عائدات هذه المشاريع يتنعم بها قيادة حماس الآن فيما يعاني الشعب بصورة حقيقة من الحصار وويلاته .



    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    اعذريني فلسطين لأني لن أراك حين تبتسمي وحين تبكي لست سنوات...لكن انا اعدك بالعودة ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أبريل 25, 2017 4:54 am