ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    "مسجد الهدى" في ضاحية دورا القرع الزراعية مهدد بالهدم من الاحتلال

    شاطر
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13531
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    "مسجد الهدى" في ضاحية دورا القرع الزراعية مهدد بالهدم من الاحتلال

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الإثنين أغسطس 30, 2010 1:47 am

    يتخوف المسؤولون واهالي ضاحية دورا القرع الزراعية المحاذية لمخيم الجلزون من اقدام سلطات الاحتلال على هدم مسجدهم الوحيد في تلك المنطقة والذي يتيح لقرابة 900 مواطن في الضاحية من اداء العبادة فيه، محذرين في الوقت ذاته من اقدام سلطات الاحتلال على تنفيذ قرار الهدم بحق ذلك المسجد .

    وحسب المصادر الرسمية في مجلس قروي دورا القرع شرق رام الله، لـ (معا)، فان سلطات الاحتلال اصدرت قرارا بهدم مسجد الهدى في الضاحية الذي تصل مساحته الى نحو 400 متر مربع ، موضحة ان هذا القرار صدر قبل قرابة اربعة اشهر ما يعني ان امكانية اقدام سلطات الاحتلال على تنفيذ هذا القرار الي يمس ابسط حقوق العبادة وقدسية المساجد في اية لحظة.

    وقال رئيس مجلس قروي قرية دورا القرع، جبر باجس الذي كان استقبل وفد من القيادات العربية داخل الخط الاخضر، واطلعهم على اوضاع الضاحية الزراعية التي يعيش فيها قرابة 900 مواطن ، " ان خطر هدم المسجد قائم في ظل تصاعد سياسة الاحتلال وانتهاكاتها "، موضحا ان هذا المسجد اقيم بجمع تبرعات من الاهالي وانه يتيح للمواطنين اداء الصلاة فيها سيما انه مقام في وسط الضاحية ومحاط بمنازل مرخصة منذ عشرات السنوات.

    واضاف في حديث خاص لـ (معا) " لا يعقل ان تستهدف سلطات الاحتلال المسجد تحت ذريعة انه مقام دون ترخيص في حين تصادر الاف الدونمات وتقيم وحدات سكنية في مستعمرة بيت ايل المجاورة المقاومة عل اراضي اهالي قرية دورا القرع ومدينة البيرة وقريتي بيتين وعين يبرود".

    واقيم مسحد الهدى في الضاحية منذ عام 1999 ، حيث اصبح الجامع الرئيسي لتلك الضاحية التي تتعرض للخناق والتضييق من قبل المستوطنين الى حد ان العديد من منازل المواطنين في تلك الضاحية بات لا يفصلها عن الوحدات السكنية سوى اسلاك شائكة اقامها المستوطنون ، ويرى العديد من المواطنين في تلك الضاحية ان هذه الممارسات ترمى الى تهجيرهم عن منازلهم في تلك الضاحية.

    وفي الوقت الذي تحاصر فيه سلطات الاحتلال سكان الضاحية باجراءات وقوانين معقدة تحول دون توسعهم العمراني ، فان مستعمرة بيت ايل الذي اقيمت اول وحداتها الاستيطانية في اوساط السبعينات من العام الماضي تواصل زحفها المجنون نحو ابتلاع المزيد من الاراضي واقامة وحداث سكنية استيطانية جديدة اضافة الى السيطرة على الاف الدونمات من اراضي مدينة البيرة وقرى دورا القرع وبتين وعين يبرود شرق رام الله وتحولها الى مناطق عسكرية يحظر خلالها على المواطنين من الوصول الى اراضيهم الزراعية.


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 23, 2017 8:20 pm