ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    ضمانات "اوبامية" لتجديد المفاوضات المباشرة عشية اجتماع اللجنة العربية

    شاطر

    rita

    مشرفة المنتدي الأخباري  مشرفة المنتدي الأخباري


    انثى
    عدد الرسائل : 1809
    العمر : 22
    العمل/الترفيه : أنا شاهد المذبحة وشهيد الخريطة انا وليد الكلمات البسيطة.
    المزاج : تمام
    الدولة :
    نقاط : 4902
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 22/01/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    ضمانات "اوبامية" لتجديد المفاوضات المباشرة عشية اجتماع اللجنة العربية

    مُساهمة من طرف rita في الخميس يوليو 29, 2010 3:51 pm

    اكد الناطق باسم الرئيس المصري حسني مبارك انه تلقى ضمانات من الرئيس الامريكي باراك اوباما لتجديد المفاوضات المباشرة بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي، عشية اجتماع اللجنة العربية التي ستبحث هذا الموضوع اليوم الخميس دون ان يشير الى تفاضيل هذه الضمانات.

    وبحسب ما نشر موقع صحيفة "يديعوت احرونوت" الناطق بالعبرية، اليوم الخميس، فقد اكد يوم امس سليمان عواد الناطق الرسمي للرئيس المصري وصول ضمانات من الرئيس الامريكي تفيد بدعم كبير من الادارة الامريكية للمفاوضات المباشرة وكذلك بذل الجهود الكفيلة بالتوصل الى اتفاق نهائي، ولم يذكر سليمان تفاصيل هذه الضمانات وانما اكتفى بالقول ان الرئيس المصري تلقى اتصالات هاتفية يوم امس من وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون، وكذلك من نائب الرئيس الامريكي جون بايدن اكدا له عن هذه الضمانات من الرئيس الامريكي.

    وقد جاءت هذه الضمانات عشية اجتماع وزراء خارجية اللجنة العربية التي ستبحث موضوع المفاوضات المباشرة، خاصة ان الرئيس الفلسطيني ابو مازن يريد قرارا عربيا بهذا الشأن كما حصل عليه في المفاوضات غير المباشرة قبل انطلاقها.

    ويشار هنا، الى حدوث حراك سياسي خلال هذه الفترة خاصة بعد التصريحات عن عقم الاستمرار في المفاوضات غير المباشرة فلسطينيا واسرائيليا وعربيا وكذلك امريكيا، حيث يتم الدفع نحو المفاوضات المباشرة بحيث يسعى كل طرف تسجيل بعض النقاط قبل انطلاق هذه المفاوضات في حال وافق الطرف الفلسطيني عليها اذا تلقى الدعم العربي اليوم.

    وهذا ما يفسر التصريحات التي يطلقها الجانب الاسرائيلي بإستحاله تمديد قرار تجميد الاستيطان الذي سينتهي في 26 ايلول القادم، حيث جاءت تصريحات نتنياهو لتدعم وزير الخارجية الاسرائيلي ليبرمان بضرورة البدء في البناء حال انتهاء المدة، حيث اكد امس نتنياهو امام وزير الخارجية الاسباني ميغيل موراتينوس استحالة تمديد قرار تجميد الاستيطان لانه سيؤدي الى انهيار الائتلاف الحكومي الحالي، كذلك فان الشروط الفلسطينية للبدء في المفاوضات غير معقولة خاصة الشرط الاخير بضرورة الاعلان المسبق من قبل الحكومة الاسرائيلية بأن تكون حدود الدولة الفلسطينية هي حدود الرابع من حزيران عام 67، وقد اكد الوزير الاسباني على موقف الاتحاد الاوروبي الداعم لتجميد الاستيطان في الضفة الغربية لان ذلك سيساهم في دفع العملية السلمية الى الامام في منطقة الشرق الاوسط، وهذا الموقف ابلغه ايضا لوزير خارجية اسرائيل ليبرمان وكذلك لشمعون بيرس رئيس "دولة" اسرائيل اثناء الاجتماعات التي عقدها معهم.

    واشار ايضا موراتينوس الى اللقاء الذي جمعه مع الرئيس محمود عباس يوم الثلاثاء الماضي في العاصمة الاردنية عمان، والذي ابدى استعداده للبدء في المفاوضات المباشرة مع اسرائيل دون ان يذكر الوزير الاسباني تفاصيل ذلك.

    وفي ذات الوقت، يلتقي صباح اليوم، الرئيس محمود عباس، في مقر إقامته بمدينة القاهرة، وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط، ورئيس جهاز المخابرات العامة المصرية الوزير عمر سليمان.

    وبحث الرئيس مع المسؤولين، مجمل الأوضاع المتعلقة بالوضع الفلسطيني، في ضوء المساعي التي تبذلها مصر لإعطاء دفعة لعملية السلام إلى الأمام، ونتائج المفاوضات غير المباشرة مع الجانب الاسرائيلي، وملف المصالحة الفلسطينية.


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    اعذريني فلسطين لأني لن أراك حين تبتسمي وحين تبكي لست سنوات...لكن انا اعدك بالعودة ...

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد يناير 22, 2017 12:09 pm