ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    شاطر

    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13261
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة يونيو 11, 2010 1:02 am

    اعلن مجلس الوزراء عقب جلسة تراسها د. سلام فياض اليوم الخميس، عن تأجيل الانتخابات المحلية التي كانت مقررة في 17 تموز القادم، الى اجل غير مسمى، دون معرفة الاسباب بعد.

    واعلنت رئاسة الوزراء على انه سيتم تحديد موعد اجراؤها في وقت لاحق.

    ويذكر ان اليوم 10/6 كان آخر موعد لتسليم القوائم الانتخابية للجنة الانتخابات المركزية.

    اراء حول التأجيل
    وكان النائب العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي قد اكد على ضرورة اجراء انتخابات المجالس المحلية وفق التاريخ المحدد لها في السابع عشر من الشهر القادم، رافضا تأجيلها او الغاءها.

    الحكم المحلي : تاجيل الانتخابات استجابة لدعوات الاشقاء والاصدقاء

    واكد بيان لوزارة الحكم المحلي ان قرار تاجيل الانتخابات جاء على ضوء المستجدات وطلب بعض الدول العربية والاقليمية وعدد من الاصدقاء والاشقاء في المنطقة والعالم بتاجيل الانتخابات وافساح المجال امام انجاح الجهود المبذولة لرفع الحصار عن قطاع غزة ولاستعادة الوحدة بين شطري الوطن .

    وقال البيان ان قرار مجلس الوزراء تضمن الغاء الاثر القانوني لكافة الاجراءات والمراحل التي نفذت ما بين اعلان مجلس الوزراء اجراء الانتخابات وحتى تاريخه بما في ذلك الاستقالات من مجالس الهيئات المحلية لغايات الترشح وكذلك استقالات موظفي وزارة الحكم المحلي وموظفي الاجهزة الامنية وموظفي ومستخدمي الهيئات المحلية المترشحين لهذه الانتخابات .

    وتوجهت وزارة الحكم المحلي بالتحية والتقدير للعاملين في قطاع الحكم المحلي من مجالس وهيئات محلية وموظفين فيها والى كادر الوزراة على الجهود التي بذلت في اطار العملية الانتخابية .

    كما اشادت بالدور الكبير والمهني الذي قامت به كل من لجنة الانتخابات المركزية والفصائل والفعاليات الفلسطينية المختلفة في ممارستها لدورها الحضاري للاعداد لهذه الانتخابات ، معربة عن املها فيلا ان يتحقق الهدف في اجراء انتخابات محلية حرة ونزيهة في جناحي الوطن باسرع وقت ممكن ، واستعادة الوحدة الوطنية كاساس لتطوير منظومة الحكم المحلي .

    واكد وزير الحكم المحلي خالد القواسمى في حديث لشبكة معا الاذاعية ان مجلس الوزراء اتخذ قرار تاجيل الانتخابات هذا اليوم في ضوء المستجدات على الساحة الدولية و طلب العديد من الدول العربية و الاقليمية من السلطة الفلسطينية بالمساعدة في الجهود المبذولة لرفع الحصار عن غزة والمساهمة في انجاح محاولة استعادة الوحدة الوطنية من خلال الطلب من السلطة تاجيل اجراء الانتخابات على اعتبار ان هذه الانتخابات ستكون بضفة الغربية و دون قطاع غزة، موضحا ان السلطة الفلسطينية قبلت بهذه المطالب على اعتبار اهمية هذا الموضوع و انه ياتي في الاولوية الاولى لاجندة السلطة من اجل استعادة الوحدة و ليس اجراء لانتخابات .

    و حول سؤاله عن اختيار هذا الوقت بالذات كونه اخر يوم لتسليم القوائم اعتبر القواسمة ان اتخاذا هذا القرار كان بالمصادفة و ليس لاسباب اخرى .
    وعقب القواسمة على معارضة بعض الفصائل والتنظيمات على هذا القرار انه ان كان احد يعتقد بان هناك اسباب اخرى غير التي ذكرها فهو غير صائب في ضنه و ان الاسباب الحقيقية هي التي ذكرها سابقا .


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13261
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة يونيو 11, 2010 1:03 am

    الاهلية لرقابة الانتخابات:قرار التأجيل غير قانوني وغير ديمقراطي
    واعربت اللجنة الأهلية لرقابة الانتخابات عن قلقها البالغ ازاء قرار مجلس الوزراء بخصوص تأجيل موعد الانتخابات.

    واضافت اللجنة في بيان لها أن نص القانون بما يتعلق بتأجيل الانتخابات يوجب طلبا من لجنة الانتخابات المركزية بتأجيل الانتخابات لمجلس أو أكثر لمدة لا تزيد عن أربعة أسابيع إذا اقتضت ذلك الضرورات الفنية و سلامة الانتخابات و يصدر قرار التأجيل عن مجلس الوزراء حسب المادة الخامسة من قانون الانتخابات".

    ودعت اللجنة رئيس الوزراء و مجلس الوزراء الاحتكام إلى القانون و العملية الديمقراطية و إلغاء قرار التأجيل باعتباره مخالفة صريحة لقانون الانتخابات المحلية رقم 10/2005 ولنص المادة الخامسة من القانون ،

    واعتبرت التمسك بقرار إجراء الانتخابات في موعدها استحقاقا قانونيا و دستوريا ووطنيا لا يقبل التأجيل تحت أي ظرف من الظروف لأنه في نظرنا سيدخل المجتمع الفلسطيني في دوامة جديدة من الاستقطاب السياسي و الانقسام الاجتماعي مما يؤثر على واقع و شرعية الهيئات المحلية و يهدد السلم الاجتماعي.

    واهابت اللجنة بكافة القوى السياسية و الوطنية و مؤسسات المجتمع المدني و أعضاء الهيئات المحلية لتشكيل أجسام ضاغطة رافضة لقرار تأجيل الانتخابات المحلية لأي ظرف أو اعتبارا كان.

    وتضم اللجنة كلا من : سكرتاريا اللجنة الأهلية لرقابة الانتخابات المركز الفلسطيني لقضايا السلام والديمقراطية الإغاثة الزراعية مركز شارك مؤسسة المقدسي مركز شمس مركز بانوراما مرصد العالم العربي للديمقراطية والانتخابات (المرصد.)

    عبد القادر توقع تأجيلها

    بيد أن حاتم عبد القادر مسئول ملف القدس في حركة فتح ربط بين الصدور الوشيك لمرسوم تأجيل الانتخابات بوجود توصية من وفد الشخصيات المستقلة للحوار بتأجيل الانتخابات المحلية فترة من الزمن لإعطاء فرصة لتوقيع حركة حماس على وثيقة المصالحة. وأشار عبد القادر إلى أن الرئيس والقيادة الفلسطينية يدرسان هذا الوضع وإذا ما لمسنا بأن هناك فرصة حقيقية ومؤكدة أو شبه مؤكدة بان الفترة القادمة ستشهد توقيعا لحركة حماس على الوثيقة ، فلن تكون هناك مشكلة في تأجيل الانتخابات لفترة معينة على الرغم من أن فتح قد أنهت كل العمل المتعلق بالتحضير لهذه الانتخابات وأصبحت قوائمها جاهزة في كل المناطق ولكن إذا كان تأجيل هذه الانتخابات لفترة معينة يمكن أن ينجم عنه تهيئة أجواء حقيقية للمصالحة ولتوقيع حركة حماس على وثيقة المصالحة فان الرئيس لن يتردد في تأجيلها.

    وردا على سؤال حول ما إذا كان القرار بالتأجيل نابع من تخوف حركة فتح من نتائج الانتخابات قال عبد القادر:" هذا ليس صحيحا.ففتح تؤمن بالعملية الديمقراطية وليس لدينا أي تحفظ على أي نتائج تفرزها صناديق الاقتراع سواء لصالح فتح أو لغير صالح فتح، ونحن نعتقد بأنه حسب زياراتنا للميادين وحسب مشاوراتنا في كافة المناطق بما فيها منطقة القدس ، نحن نرى أن وضع فتح جيد، وبالتالي فتح لن تخشى من هذه الانتخابات. وإذا كان هناك تأجيل فليس السبب خوف حركة فتح من الانتخابات بل إعطاء فرصة للمصالحة خاصة في ضوء توجه وفد منظمة التحرير إلى غزة قريبا برئاسة منيب المصري، ولذلك أي مرسوم قد يصدره الرئيس خلال الفترة القادمة ليس سببه خشية فتح من هذه الانتخابات. ونحن في حركة فتح معنيون بأن تجري هذه الانتخابات في الضفة الغربية وقطاع غزة وإجراءها في الضفة لوحدها سيؤدي إلى زيادة الانقسام وسلخ الضفة عن غزة.

    عميرة يعارض التأجيل ويعتبره اعتراف بالفشل
    وفي حديث مع مراسلنا بالقدس عبر حنا عميرة عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية عن معارضته لتأجيل الانتخابات البلدية والمحلية المقرر إجراؤها في 29 تموز القادم. وقال إن هناك ضغوطا تبذل من اجل تأجيل هذه الانتخابات بما في ذلك عدم تسجيل عدد من القوائم في عدد من المدن القوائم في عدد من المدن.

    وأعرب عميرة عن دهشته إزاء المخاوف التي يبديها البعض من إجراء الانتخابات أو المطالبة بتأجيلها بدعوى المصالحة الوطنية ، وقال إن تقديم نموذج ديمقراطي للحياة في الضفة من شأنه أن ينشط السعي نحو المصالحة لا العكس .

    واختتم عميرة حديثه بالقول بأن تأجيل الانتخابات في هذه الفترة تحديدا بعد أن انتهت المدة المقررة لتقديم القوائم والمرشحين يشبه إلى حد بعيد الانسحاب من المعركة والاعتراف بالفشل.


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13261
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة يونيو 11, 2010 1:05 am

    فدا : يرفض قرار تاجيل الانتخابات المحلية ، ويدعو الى اجرائها في موعدها

    رفض الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا " القرار الذي اتخذه مجلس الوزراء الفلسطيني بناء على طلب اللجنة المركزية لحركة فتح بتأجيل الانتخابات المحلية الى اجل غير محدد.

    وقال الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا " انه لا يرى اي مبرر لتاجيل الانتخابات المحلية ، داعيا الى اجرائها في موعدها يوم 17/7/2010 والذي سبق ان حدده مجلس الوزراء .

    ورأى " فدا " بقرار التاجيل نكوص عن الاسس الديمقراطية وضرورة ترسيخها في المجتمع الفلسطيني والسلطة الوطنية الفلسطينية ، وان اجراء الانتخابات المحلية استحقاق ديمقراطي وقانوني على الجميع احترامه والالتزام به من خلال اجراء الانتخابات المحلية في موعدها يوم 17/7/2010 .

    وقال "فدا" :"ان حركة فتح التي طلبت من مجلس الوزراء تأجيل الانتخابات المحلية لم تتشاور مع "فدا" وبقية فصائل منظمة التحرير الفلسطينية بشأن عملية التاجيل ولم تطرح ذلك على اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ، وانها لم تقدم اية مسوغات تبرر قرار تاجيل اجراء الانتخابات المحلية .

    ودعا الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني "فدا : القوى والتنظيمات السياسية والمنظمات غير الحكومية وكل فئات شعبنا الى رفض قرار تاجيل الانتخابات المحلية والتمسك باجرائها في موعدها يوم 17/7/2010 .

    حماس: تاجيل الانتخابات المحلية نتيجة لاحتدام الخلافات بين قيادة فتح

    وفي غزة اعتبرت حركة حماس تأجيل الانتخابات المحلية في الضفة الغربية نتيجة لما وصفته بـ" احتدام الخلافات الداخلية بين قيادات فتح مما يشير الى أن هدف إجرائها فئوي وشخصي وقفز على التوافق الوطني.

    وقال المتحدث باسم حركة حماس فوزي برهوم "لم يأت هذا التأجيل بطلب من قبل حماس كما تم تبريره من قبل حركة فتح, ونحن سواء أقرت أم تأجلت لن نعطي لها شرعية ولن نتعامل معها".

    وأكد برهوم لمراسل معا في غزة أن أي انتخابات يجب أن تجرى في ظل التوافق الوطني وثمرة للمصالحة.

    الدعوة لتحرك شعبي وإسقاط قرار مجلس الوزراء بتأجيل الإنتخابات المحلية

    ودعا صابر عارف رئيس قائمة المستقلين لإنتخابات بلدية طولكرم - عضو المجلس الوطني الفلسطيني، لتحرك شعبي واسع من أجل إسقاط قرار مجلس الوزراء الفلسطيني بتأجيل الإنتخابات المحلية، محملاً رئيس الوزراء الدكتور سلام فياض المسؤولية عن النتائج السلبية التي ستنتج عن تأجيل تلك الإنتخابات.

    ووصف عارف في حديثه لمعا قرار مجلس الوزراء" بأنه جريمة بحق الديمقراطية الفلسطينية، وينسف إدعاءات الحكومة الحالية بالشفافية والديمقراطية"، معتبراً القرار معيباً قانونياً وأخلاقياً، لأنه فائت لأوانه (متأخر) كونه جاء بعد إنتهاء مدة تسجيل القوائم للإنتخابات، ومعيباً لأنه مسبب وغير معلل.

    وطالب عارف إجراء الإنتخابات المحلية في موعدها المحدد سابقاً في السابع عشر من الشهر القادم، موجهاً دعوة لممثلي القوائم المرشحة للإجتماع، وذلك للتداول في سيبل التصدي لهذا القرار الجائر، والذي هو عنوان من عناوين إساءة إستخدام السلطة لمصلحة طرف على حساب أطراف أخرى.

    ودعا عارف الى التصدي القانوني والسياسي والإعلامي والجماهيري لقرار مجلس الوزراء، حتى تجري الإنتخابات في موعدها المحدد، خاصة وان هنالك العديد من البلديات التي ستعيش فراغاً قانونياً وفي مقدمتها بلدية طولكرم التي إستقال رئيسها وترشح للإنتخابات المحلية، وكذلك فعل عدد من أعضاء مجلسها البلدي المعين.

    يذكر هنا ان صابر عارف كان مديراً للحكم المحلي في طولكرم من العام 1995 وحتى العام 1998، وهو من واضعي القانون في وزارة الحكم المحلي واحد مؤسسيها، وكان رئيساً لبلدية طولكرم من العام 1998 وحتى العام 2000.

    النائب مصطفى البرغوثي:قرار تاجيل الانتخابات المحلية خاطئ وغير ديمقراطي وغير مقبول

    اكد النائب الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية ان قرار تاجيل الانتخابات المحلية غير مبرر وغير مقنع ومرفوض ويتعارض مع مبادئ واسس الديمقراطية واستعادة الوحدة الوطنية.

    وقال البرغوثي خلال مؤتمر صحفي في رام الله ان مجلس الوزراء او وزير الحكم المحلي لم يقدم أي تبرير او تفسير للارجاء .

    واكد البرغوثي ان قرار التاجيل هو استخفاف براي الشعب الفلسطيني وحقه في اختيار مجالسه المحلية وممثليه.

    واضاف البرغوثي انه لو كانت المصالحة الوطنية هي المبرر لارجاء الانتخابات لما اعلن اصلا عن اجراء الانتخابات المحلية في الضفة الغربية ولما جرى توجيه اللوم لتعطيل تسجيل الناخبين في قطاع غزة لان شيئا لم يتغير منذ ذلك الحين حتى اليوم.

    واوضح النائب مصطفى البرغوثي :"اننا في المبادرة الوطنية والجبهة الشعبية والمستقلين وقوى اخرى كنا ضد اجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في ظل الانقسام لان اجراءها يعني تكريس حالة الانقسام ،لكن الوضع مختلف بشان الانتخابات المحلية نظرا لان موعد استحقاقها حان الى جانب ان اجراءها في الضفة الغربية لا يمنع اجراءها في غزة في وقت لاحق مؤكدا انه لو سمح للجنة الانتخابات المركزية بعقد الانتخابات في غزة من قبل حماس لتم اجراؤها هناك ايضا".

    وقال البرغوثي:" اننا كنا امام خيارين وهذا ما تم بحثه في اجتماع المجلس المركزي اما اجراء انتخابات بلدية او تعيين مجالس بلدية مكان المجالس المنتهية في وقت جرى فيه تعيين كثير من تلك المجالس وهو ما دفعنا الى القبول باجراء الانتخابات المحلية كبديل للتعيين انطلاقا من حرصنا على العملية الديمقراطية" .

    واعرب البرغوثي عن اسفه في ان يتم تاجيل الانتخابات في وقت تم فيه تسجيل القوائم الانتخابية واغلق باب الترشح وبذلت لجنة الانتخابات جهودا كبيرة وانفقت امولا كثيرة على تلك العملية التي اقتربت من نهايتها


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13261
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة يونيو 11, 2010 1:06 am

    الجبهة الديمقراطية تعارض تأجيل الانتخابات المحلية وتدعو إلى إجرائها

    أكد الناطق الرسمي بلسان الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين معارضة الجبهة لقرار تأجيل الانتخابات المحلية إلى أجل غير مسمى، واعتبر هذا القرار مخالفة صريحة لقانون الانتخابات المحلية رقم ( 10 ) لعام 2005.

    ودعا الناطق إلى احترام نص المادة الخامسة من القانون المذكور الذي يلزم مجلس الوزراء بتحديد مدة التأجيل بما لا يتجاوز أربعة أسابيع إذا اقتضت ذلك ضرورات سلامة الانتخابات. وشدد على ضرورة التحديد الفوري لموعد إجراء الانتخابات ضمن المدة القانونية المذكورة أعلاه وضرورة تظافر جهود كافة القوى والمؤسسات الوطنية لتذليل العقبات التي اتخذت كذريعة لقرار التأجيل ولتأمين الشروط للوفاء بهذا الاستحقاق الديمقراطي.

    واستغرب الناطق بلسان الجبهة محاولة تبرير التأجيل ارتباطاً بجهود المصالحة الفلسطينية – الفلسطينية، مؤكداً أن التنصل من احترام الاستحقاقات الديمقراطية بدعوى الانقسام هو الذي سيؤدي إلى تكريس الانقسام عبر ضرب الأساس الديمقراطي للنظام السياسي وتجاهل إرادة الشعب وطمس الحريات والحقوق الجوهرية التي ينص عليها القانون الأساسي.

    وأكد الناطق أن الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين تدعو مجلس الوزراء إلى مراجعة قراره وإلى تحديد تاريخ إجراء الانتخابات في موعد لا يتجاوز مدة الأسابيع الأربعة التي يسمح بها القانون.

    نبيل عمرو : تأجيل الانتخابات مثل إلغائها لا مبرر له

    انتقد نبيل عمرو القيادي في حركة فتح قرار تأجيل انتخابات المجالس المحلية لما ينطوي عليه من فشل ذريع في الحفاظ على المؤسسات الوطنية وتطويرها واعتماد صناديق الاقتراع كوسيلة وحيدة لممارسة الديموقراطية.

    وقال عمرو ان تأجيل الانتخابات مثل إلغائها لا مبرر له وإذا كانت الحجة هي انتظار ظروف أفضل فلا يوجد ظرف أفضل من هذا الظرف لتوجيه رسالة للعام بان السلطة الوطنية ماضية في تعزيز المؤسسات الوطنية وتطوير فاعليتها وكفاءتها، وحث السلطة الوطنية وحركة فتح بالذات كقائدة للمشروع الوطني بان تجري الانتخابات في وقتها طبقا للقانون واحترام التحضيرات الشعبية الجادة التي سبقت هذا القرار.

    المرصد العربي: التاجيل شكل طعنه للديمقراطية
    اكد المرصد العربي للانتخابات أن القرار الخاص بإلغاء الانتخابات ضربة للعلمية الديمقراطية ولحق الشعب في المشاركة السياسية واختيار قيادته ويتنافى مع القانون الفلسطيني والأعراف والقوانين الدولية الخاصة بالحقوق المدنية والسياسية.

    وطالب بالتراجع عن القرار الخاص بإلغاء الانتخابات وفتح باب الترشح بشكل استثنائي لمدة 48 ساعة وإجراء الانتخابات في موعدها المحدد. وقبول كافة الطلبات التي قدمت واستكملت الشروط الأساسية. ودعوة كل القوى والأحزاب الى تعزيز الديمقراطية الداخلية كوسيلة رئيسية في اختيار ممثليهم للانتخابات المحلية والعامة

    الانتخابات المركزية:نامل الا يشكل التاجيل اي اثر على الارث الديموقراطي

    تلقت لجنة الانتخابات المركزية من مكتب رئيس مجلس الوزراء يعد ظهر اليوم الخميس الموافق 10/6/2010 قرارا بتأجيل موعد إجراء انتخابات مجالس الهيئات المحلية التي كانت مقررة في 17 تموز المقبل إلى موعد لاحق، وذلك "بناءا على الصلاحيات المخولة لمجلس الوزراء حسب قانون الانتخابات المحلية وبناءا على مقتضيات المصلحة العامة"، كما ورد في قرار التأجيل.

    واعربت اللجنة عن شكرها لكافة القوى والأحزاب السياسية والقوائم الانتخابية المستقلة ومؤسسات المجتمع المدني على تعاونها خلال الفترة الماضية في التحضير لإجراء الانتخابات.

    كما تقدمت بالشكر والتقدير إلى كافة طواقمها التي عملت على مدار الساعة خلال الفترة الماضية في سبيل إنجاح العملية الانتخابية والتي برهنت على جاهزية اللجنة الدائمة للتعامل مع أي حدث انتخابي.

    وتأمل اللجنة ألا يكون لقرار التأجيل أي أثر على الإرث الديمقراطي في فلسطين .


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13261
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: مجلس الوزراء: تأجيل الانتخابات المحلية لاجل غير مسمى

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة يونيو 11, 2010 1:11 am

    الشعبية ترفض قرار التاجيل
    من جهتها اعتبرت النائب خالد جرار القيادية في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قرار الحكومة الفلسطينية لتأجيل الانتخابات يشكل ضربة كبيرة للديمقراطية في فلسطين.

    واعلنت جرار رفض قرار مجلس الوزراء باعتبار ان العملية الديمقراطية هي ملك للمجتمع الفلسطيني باسره بقواه وفعالياته ومختلف شرائحة.

    كما دعت جرار مختلف القوى والفصائل السياسية والفعاليات والمؤسسات المجتمعية والقوائم الانتخابية، الى الدفاع عن العملية الانتخابية واجرائها وفق الجدول المقرر والمعلن من لجنة الانتخابات المركزية.

    واكدت جرار ان الجبهه الشعبية ستناضل لاجل استعادة حق المواطنين في تجديد اختيارهم لممثليهم، ومطالبة مجلس الوزراء بالتراجع عن قراره الخانق للعملية الانتخابية الديمقراطية بتعسف وحجج واهية.

    المستقلين : التاجيل اساءة للعملية الديمقراطية
    وفي السياق ذاته اكد ممثل المستقليين عمر عساف ان تأجيل القرار لم يكن مفاجأً "لان من يدرس الخارطة السياسية و مواقف السلطة يدرك تماما بأن هذا الخطر كان قائماً".

    وأضاف عساف :"ان التأجيل ناجم عن عدم استطاعة حركة فتح تحقيق ما ارادت من قوائم التوافق ".

    وختم عساف ان التأجيل يعتبر اساءة للعملية الديمقراطية في فلسطين.


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 26, 2017 6:44 pm