ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    ثابت يوسف لـ"معا": حياة الاف المواطنين مهددة بفعل النفايات الاسرائيلية

    شاطر
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13469
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    ثابت يوسف لـ"معا": حياة الاف المواطنين مهددة بفعل النفايات الاسرائيلية

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الإثنين أبريل 26, 2010 10:41 pm

    رام الله - معا- حذر مدير مديرية سلطة جودة البيئة في محافظة رام الله والبيرة،ثابت يوسف، من المخاطر البيئية التي تهدد العديد من قرى غرب رام الله خاصة في ظل ساسة اسرائيلية بتحويل هذه القرى لمكبات للنفايات الصلبة والكيماوية التي نقلها الاحتلال الى تلك القرى الامر الذي يهدد حياة الاف المواطنين في تلك القرى مثل قرى قبييا ، شقبا، شبتين، نعلين ، بدرس ، دير قديس.

    وحسب ما اكده يوسف في حديث خاص لـ (معا)، فان المشكلة البيئية الاكبر تكمن في قرية قبيا نظرا لكميات ونوعية النفايات الاسرائيلية التي يجري نقلها لتلك المنطقة الامر الذي يؤدي الى نشوء ازمة تلوث بيئي حقيقي، مشددا في الوقت ذاته على اهمية وضع حد لبعض المتسغلين والمصابين بالجشع الذي يعلبون دورا رئيسيا في نقل هذه النفايات ورميها وحرقها بالقرب من التجمعات السكنية الامر الذي ينتج عنه مخاطر حقيقية تهدد صحة المواطنين على مختلف المستويات.

    وقال يوسف: "هناك بعض مرضى النفس يعمدون الى الاستفادة ماليا رغم المخاطر التي يتسببون بها في تهديد حياة وصحة المواطنين "، مشددا على ان هذه الاعمال مخالفة للقانون الفلسطيني الذي يحظر توريد اي نفايات خطرة للاراضي الفلسطينية وان هناك عقوبات صارمة واردة في القانون يجب تنفيذها بحق كل من يخالف هذا القانون.

    وشدد يوسف على اهمية العمل الجاد من اجل تطبيق القانون للحد من هذا الخطر، اضافة ال اهمية زيادة الوعي الجماهيري في تلك التجمعات للتصدي لمثل هذه المخاطر والابلاغ عن الاشخاص المتورطين في عمليات تهريب هذه النفايات بعيدا عن الاهداف الشخصية او العداوات الشخصية الكيدية.

    واشار يوسف الذي يتولى متابعة قرابة 100 تجمع سكاني في محافظة رام الله والبيرة واجزاء من القدس المحتلة اضافة الى العيزرية وابو ديس ، الى ان ابرز المشاكل البيئية في هذه التجمعات تتمثل في مشاكل الصرف الصحي، المكبات العشوائية للنفايات الصلبة ، مصانع الحجر، الكسارات ومصانع الباطون، موضحا ان هذه المشاكل تم حصرها من خلال الشكاوي التي تصل المديرية من المواطنين والمتضررين من هذه المشاكل البيئية .

    وتابع " يضاف الى هذه المشاكل اقدام جهات اسرائيلية على تهريب نفايات اسرائيلية للتجمعات السكنية والقائها بجانب التجمعات السكنية كما يحدث في قرية قبيا غرب رام الله.

    واكد ان اشكالية عدم السيطرة الفلسطينية على العديد من المناطق التي مازالت خاضعة لسيطرة الاحتلال تمثل العائق الرئيسي امام الحركة ومتابعة المخالفين الذين يستغلوا هذه الحالة لتعظيم اعمالهم وانتهاكاتهم بحق البيئة وصحة المواطنين.

    ورغم هذا العبء الكبير الملقى على عاتق مديرية سلطة جودة البيئة في محافظة رام الله والبيرة، الا ان عدد الكوادر العاملة في مجال المراقبة والتفتيش ومتابعة الشكاوي يكون محصورا في مدير المديرية، ثابت يوسف.

    وقال يوسف " مشكلة توفر الكادر الوظيفي ليست محصورة في حاجة المديرية للموظفين فقط بل ان المشكلة هي مشكلة كل اقسام ودوائر سلطة جودة البيئة التي تعاني بالاصل من اشكاليات حقيقية توفر الكوادر البشرية ".

    واكد يوسف ان المديرية رغم حالة النقص الا انها تسعى لمتابعة الشكاوي من خلال برنامج متكامل يبدأ باستلام الشكاوي ومتابعتها مع الجهات ذات العلاقة والقيام بزيارات ميدانية للمواقع المعرضة للمخاطر البيئية.

    وتابع " نسعى لمعالجة هذه المشاكل من خلال الحوار وتباين المخاطر الناجمة عن الانتهاكات البيئية وفي حال فشل هذه الجهود فانه يتم اللجوء الى القضاء والمحاكم اضافة الى التنسق والتعاون مع محافظ رام الله والبيرة حيث يبدي تعاونا كاملا معنا لمعالجة هذه الانتهاكات ووقفها".


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 22, 2017 10:34 pm