ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    جائزة محمود درويش تمنح للروائية سويف والأديب برايتنباخ

    شاطر
    avatar
    الكرمل

    رقيب  رقيب


    ذكر
    عدد الرسائل : 545
    العمر : 30
    العمل/الترفيه : مقاوم
    المزاج : حسب الجو
    رقم العضوية : 73
    الدولة :
    نقاط : 3761
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 16/12/2007

    جائزة محمود درويش تمنح للروائية سويف والأديب برايتنباخ

    مُساهمة من طرف الكرمل في السبت مارس 13, 2010 9:31 pm

    أعلن أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ياسر عبد ربه، اليوم، عن منح جائزة محمود درويش في دورتها الأولى لكل من الروائية أهداف سويف من مصر، والشاعر والكاتب والفنان برايتن برايتنباخ من جنوب أفريقيا، على أن ينال كلاهما جائزة مستقلة، وليس مناصفة كما جرت العادة في منح جوائز مشابهة.

    وبناء عليه، وبعد مصادقة مؤسسة محمود درويش على القرار سيُمنح الفائزان جائزة مستقلة تبلغ قيمتها 25 ألف دولار، إضافة إلى براءة الجائزة، وشعارها.

    وقال عبد ربه، في مؤتمر صحافي بالمركز الإعلامي الفلسطيني، 'يشرفنا أن نعلن أن أهداف سويف حصلت على جائزة محمود درويش هذا العام، لما في أدبها من إبراز القضية الفلسطينية للعالم، وترميز للعلاقة الاستثنائية الخاصة التي تربط مصر بفلسطين وشعب مصر بشعب فلسطين. وكذلك منحت اللجنة الكاتب الأفريقي برايتن برايتنباخ؛ مناضل ومبدع ضد نظام الفصل العنصري ووقوفه الحازم بجانب القضية الفلسطينية'.

    وأضاف: 'إن إعلاننا عن هذه الجائزة لهذا العام تعبير عن البعد الإنساني العميق الذي جسده محمود درويش في أعماله ومسيرته الإبداعية بأكملها، وكان صوتنا وصوت الإرادة الإنسانية عند كل المبدعين والمدافعين عن حرية الإنسان والشعوب في عالمنا الأوسع، وقد صادق السيد الرئيس محمود عباس على شهادة منح الجائزة للكاتبين الكبيرين، وسيتم تسليم الجائزة في الاحتفال الذي سيقام في قصر الثقافة الليلة.'

    من جهته، قال برايتنباخ إنه ليس هناك شرف أكبر لأديب من أن يمنح جائزة تسمى باسم محمود درويش.

    وأضاف، 'أعتقد أن ما يمثله محمود درويش وما يعطي الأهمية لأدبه مقدار نزاهته وطهارة ضميره تجعله مثالا للشخصية الاعتبارية'.

    وتابع: 'إنه لفخر كبير ومسؤولية عظيمة أن أمنح مثل هكذا جائزة، أشكركم لمنحي هذا الشرف، وأهنئكم على إنشاء مؤسسة محمود درويش، فهي ليست مبادرة فارغة ولا ألعوبة سياسية، هي أعمق من ذلك بكثير، وأتمنى أن أقدم أية مساعدة باستطاعتي تقديمها، فأنا أعتبر نفسي فلسطينيا فخريا ورفيقا لدرويش، سأفعل كل شيء أقدر عليه'.

    وضمت لجنة الجائزة، الدكتور جابر عصفور من مصر، والدكتور خالد الكركي من الأردن، والأستاذ صبحي حديدي من سوريا، والأستاذ حسن خضر، والدكتور أحمد حرب والدكتور سليمان جبران، والدكتور إبراهيم موسى، والدكتور إبراهيم أبو هشهش من فلسطين، كما تولى أعمال التنسيق بين المؤسسة ولجنة الجائزة الأستاذ محمود شقير.

    وتأسست مؤسسة محمود درويش بموجب مرسوم رئاسي كمؤسسة وطنية مستقلة، من بين مهامها التحضير والإعداد لمنح جائزة محمود درويش سنويا، لمبدعين فلسطينيين أو عرب أو على النطاق الدولي، من الذين يساهمون في الحياة الثقافية مساهمة فعلة ويقومون بدور مؤثر في النضال من خلال إبداعهم في سبيل قضايا الحرية والتقدم الغنسانس.

    وتشكلت لجنة مستقلة للجائزة، تضم عددا من المبدعين الفلسطينيين والعرب واجتمعت قبل شهرين لتدرس الاختيارات والترشيح للجائة الأولى لهذا العام، والتي ستصبح تقليد سنوي دائم تمنح للمبدعين في المجالات الثقافية المختلفة، ولأولئك الذين يمثلون قضية الإنسان والحرية والتقدم.

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء مايو 23, 2017 11:04 am