ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    [color=red]وحدها بسطات السجائر توكل خبز في غزة بعدما جفف الح

    شاطر
    avatar
    ابو وطن

    مشرف المنتديات الفلسطينية  مشرف المنتديات الفلسطينية


    ذكر
    عدد الرسائل : 6822
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : مشرف شبكات حاسوب
    المزاج : ولا احلى من هيك
    رقم العضوية : 7
    الدولة :
    نقاط : 6449
    تقييم الأعضاء : 10
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    [color=red]وحدها بسطات السجائر توكل خبز في غزة بعدما جفف الح

    مُساهمة من طرف ابو وطن في الإثنين نوفمبر 26, 2007 7:11 am

    وحدها بسطات السجائر توكل خبز في غزة بعدما جفف الحصار منابع كل المهن

    26/11/2007

    غزة ـ القدس العربي ـ من اشرف الهور:
    حتي تستطيع العيش في غزة، عليك ان تبحث عن عمل بديل، هذا ما يقوله عامل بناء توقف عن العمل منذ نحو خمسة شهور، لانقطاع المواد الخام المستخدمة في عمليات الانشاء بسبب الاغلاق الاسرائيلي.
    فبعد ان كان ابراهيم محسن، ابن الخامسة والثلاثين عاماً، يعمل ضمن شركة صغيرة في مجال البناء والتشييد مع 25 عاملاً آخر، لجأ الي مهنة جديدة لا علاقة لها بمهنته الاولي. لكنه يقول ان المهنتين، تحققان نفس الهدف اطعام الصغار في البيت . ابراهيم كما يروي، وفر مبلغا من المال ولجأ الي شراء كمية من علب السجائر، افترش بها احد ارصفة قطاع غزة، ليبدأ مهنة جديدة بغية كسب المال.
    وتحدث العامل عن قسوة السنين والحصار التي جعلت من الغني فقيرا بقوله لا توجد اعمال اخري الآن رائجة في غزة غير هذه المهنة .
    والمتجول في اي من شوارع القطاع ذي المساحة الضيقة الممتدة بطول 45 كيلومترا، وعرض يصل الي 10 كيلومترات، ويعيش فيه مليون ونصف المليون مواطن، يري بسهولة ضخامة حجم العاملين في مهنة بيع السجائر.
    فبين كل بسطة سجائر واخري، بسطتان ، علي الرغم من ارتفاع سعرها بشكل جنوني، كما يقول السكان، فقد بلغ ثمن العلبة الواحدة من النوع الرديء نحو 5 دولارات، بدلاً من دولارين.
    هذا الامر دفع الكثيرين الي تدخين اما سجائر نفل ، او سجائر اللف اليدوي .
    احد الشبان يحدثك بخجل انه اصبح يبيع الخضار في سوق شعبي، بعد ان ترك ورشة النجارة التي يعمل بها، لنفاد المواد الخام. ويري ان مهنته الجديدة صعبة ، بسبب الزبائن، بقوله الآن لا يشتري احد منك الا بعد ان يضيق نفسك من كثرة المفاصلة ، لكنه ايضاً يستسلم لمقولة لقمة العيش صعبة .
    الآن بسبب الحصار فان كل المهن الممكنة اصبحت في طي النسيان لمنع اسرائيل عملية ادخال كل المستلزمات الخاصة بمجال عمل الحرفيين.
    وبموجب الاغلاق الشامل لمنافذ القطاع من قبل حكومة تل ابيب، بعد سيطرة حماس عليه منتصف شهر حزيران (يونيو) الماضي، توقف ادخال كل المواد والسلع الخاصة بتدوير عجلة الاقتصاد في غزة، من مواد الاسمنت، الخاصة بالبناء، المواد الصلبة، الاخشاب، والبويات، مما حول نحو 140 الف عامل فلسطيني الي البطالة، حسب احصائية فلسطينية.
    وجاء في تقرير أصدره ارباب العمل في مجال البناء في غزة، ان خسائر قطاع الانشاءات وصلت الي اكثر من 150 مليون دولار، الي جانب البطالة الكبيرة في صفوف العمال بسبب منع المواد الخام الاساسية للبناء من دخول القطاع.
    وفي التقرير ان اسرائيل تحتجز في موانئها بضائع يفترض دخولها الي القطاع منذ اشهر، بكلفة تزيد عن المئة مليون دولار.
    واذا كان الحصار غير في مهنة الحرفيين، فانه اثر كثيراً ايضاً علي قطاع الموظفين، بسبب ارتفاع الاسعار. فمثلاُ الموظف محمد عدنان قال انه اجبر علي ترميم شيء بسيط في بيته لقدوم فصل الشتاء، فاضطره الامر لشراء مواد خام بزيادة وصلت لنحو 1000%.
    ويقول السكان الغزيون ان باقي المواد سواء الغذائية او الاستهلاكية ارتفعت اسعارها بشكل جنوني بسبب جشع التجار .
    ويأمل السكان ان تحل ازمتهم الاقتصادية، قبل ان يصبحوا جميعاً بائعي ارصفة لكن دون ان يجدوا وقتها الزبائن او البضائع بسبب الحصار.
    avatar
    ألام الحياه

    عريف  عريف


    ذكر
    عدد الرسائل : 376
    العمر : 24
    الدولة :
    نقاط : 2958
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 26/07/2010
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    رد: [color=red]وحدها بسطات السجائر توكل خبز في غزة بعدما جفف الح

    مُساهمة من طرف ألام الحياه في السبت أغسطس 28, 2010 5:18 am

    شكرا يا رفيق على الاخبار

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أغسطس 18, 2017 4:32 pm