ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    باراك: سنستخدم أسلحة غير تقليدية لقصف إيران

    شاطر
    avatar
    نسر الأمل

    مشرف منتدى أخر الأحداث والمستجدات مشرف منتدى أخر الأحداث والمستجدات


    ذكر
    عدد الرسائل : 1625
    العمر : 32
    العمل/الترفيه : مهندس ديكور
    المزاج : رايق
    الدولة :
    نقاط : 4654
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 30/10/2009
    الأوسمة :
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    باراك: سنستخدم أسلحة غير تقليدية لقصف إيران

    مُساهمة من طرف نسر الأمل في الثلاثاء ديسمبر 29, 2009 3:13 pm

    صرح وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك يوم الأثنين، بأن المنشأة النووية الإيرانية في مدينة قم، محصنة من أي محاولة للقصف بالقنابل التقليدية، في تلميح إلى احتمال استخدام إسرائيل لأسلحة نووية محدودة في قصف المنشأة، أو استخدام قذائف تحتوي على اليوارنيوم المنضب الممنوع دوليا، والخارق للحصون، في عملية القصف المرتقبة.

    وأضاف باراك أن الحرب مع حماس أو حزب الله، أو كلاهما معا، هي أمر وارد في العام المقبل، لكنه اعتبر أن مكانة إسرائيل قوية، وأن تمَّكنها من التوصل إلى حل الدولتين للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، يفيد في تخفيف أثر تضخم القوة لدى حماس.

    وأفادت مصادر إسرائيلية بأن باراك أكد خلال اجتماع للجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست الإسرائيلي، أن 'الموقع النووي الجديد في قم الإيرانية، موجود في ملجأ تحت سطح الأرض، ومحصن من القصف بالأسلحة التقليدية'، مضيفا أن 'مشروع تخصيب اليورانيوم مستمر في المنشآت النووية الإيرانية'.

    وشدد الوزير الإسرائيلي على استمرار وجود القدرة الرادعة لإسرائيل، مضيفا 'لكن فرضية العمل لدى الجميع، هي أن المواجهة العسكرية محتملة، ويحظر تجاهل حقيقة التهديد إلى جانب الهدوء، ومن شأن عملية إرهابية كبيرة، وليس مهما مصدرها، أن تستبدل الهدوء بمواجهة عنيفة مع حزب الله أو حماس، أو كلاهما معا'.

    وفي حديثه إلى اللجنة البرلمانية، تطرق باراك إلى إمكانية تنحي الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن منصبه، وقال إنه 'في ظل التعقيدات الموجودة حاليا، فإنني أعتقد أنه تم إيجاد الطريق لكي يبقى أبو مازن في المنصب، وقال أبو مازن في مقابلة صحفية قبل أسبوعين، إنه إذا جرت مفاوضات في جميع قضايا الحل الدائم، فأن الشعب الفلسطيني سيرى بهذا الأمر نهاية للصراع، ونهاية المطالب المتبادلة'.

    وأكد باراك في تعليقه على تصريح أبومازن، بقوله 'لا أعتقد أني سمعت أحدا في الجانب الفلسطيني يقول أمرا كهذا، ونحن لا نتفق معه حول جميع الأمور، لكن ثمة أهمية لقوله ذلك، لأن هذا يخرج الخوف من الدخول، إلى مفاوضات من قسم من الجمهور، وقسم من ذوي العلاقة'.

    وحذر باراك من أن 'البديل للمفاوضات هو الطريق المسدود، الذي سيقود إلى العنف، ويزيد قوة حماس، ونحن اليوم في موقع قوة يسمح لنا بالدخول في تسوية تقود إلى واقع الدولتين، اللتين تعيشان جنبا إلى جنب، واستمرار سيطرتنا على ملايين الفلسطينيين بين النهر والبحر، سيقود حتما إما إلى واقع لا تقوم فيه دولة يهودية، أو واقع تكون فيه الدولة غير ديمقراطية، وستكون دولة أبرتهايد، وكلا الإمكانيتين لا تشكلان الحلم الصهيوني، وهذا ما يقف في مركز تفكير الحكومة'.

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة أكتوبر 20, 2017 1:31 am