ملتقى النسر الأحمر

أهلا وسهلا بكم فى ملتقى النسر الأحمر
رفيقى الزائر انت غير مسجل نتمنى منك التسجيل
للأستفادة من كل مميزات الملتقى

فكرى تعبوي تنظيمي


    خطر على المنظمة وفي المنظمة

    شاطر
    avatar
    يافا

    الهيئة الأدارية  الهيئة الأدارية


    انثى
    عدد الرسائل : 1746
    العمر : 44
    رقم العضوية : 180
    الدولة :
    نقاط : 3743
    تقييم الأعضاء : 7
    تاريخ التسجيل : 27/01/2008

    خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف يافا في الخميس أبريل 09, 2009 12:02 pm

    من المؤكد أن عموم التيار الوطني الديمقراطي الفلسطيني ينظر إلى منظمة التحرير الفلسطينية، كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني، ويلتف حولها بصفتها رمز وحدة وقائدة النضال الفلسطيني، وعنوان واضح للشعب وأمام العالم.. وهو يتمسك بها كيانا معنويا للشعب وحاملة للبرنامج السياسي الأكثر واقعية.
    لكن ومع الرفض القاطع لما تسعى حركة حماس للقيام به-- من خلق مرجعية فلسطينية أخرى للشعب الفلسطيني-- يشكك بوحدانية تمثيل المنظمة للشعب، ويضر بمجمل المشروع الوطني الفلسطيني.. الا انه من المهم-- وفي هذه اللحظات المصيرية-- إقران الرفض القاطع لنهج حركة حماس-- بتوجيه النقد الشديد للأوضاع المزرية التي تعيشها المنظمة.. ولا بد من الجرأة بتسمية الأشياء بمسمياتها، وتحميل قيادة المنظمة مسئولية هذا الوضع، كونها أعمت عيونها عن الأخطاء، وأغلقت أذنيها عن جميع الأصوات التي طالبت ومنذ سنوات طوال بإعادة النظر بالكثير من الأمور في المنظمة.. ويجب القول أن هذه القيادة بأدائها الخاطئ هي التي سهلت لحماس مهمتها للانقضاض على منظمة التحرير.. كما لا بد من القول أن الانتباه لأهمية المنظمة ما كان يجري الا عندما يحدق خطرا وتفقد القيادة بعض معاقلها ( كما حصل عندما تسلمت حماس زمام أمور السلطة الوطنية ).. والسؤال الذي يطرح نفسه ماذا كانت تفعل قيادة هذه المنظمة أكثر من استخدام المنظمة..؟؟ واستخدام شرعيتها كسلاح في وجه الخصوم..؟؟ والمحزن حقا أن هذه القيادة كانت سرعان ما توقف اهتمامها بموضوع إصلاح المنظمة بمجرد تراجع حدة الخطر.
    ومن الجدير بالذكر أن الخطر الذي يهدد منظمة التحرير.. هو نفسه الخطر الذي يهدد مجمل المشروع الوطني بالاندثار، ويدفعه للسقوط بالهاوية.. فبدون وحدانية تمثيل المنظمة للشعب الفلسطيني ستفتح أبواب جهنم كاملة على المشروع الوطني :
    • حيث سيتكرس الانقسام العمودي ( الجغرافي والسياسي والقيادي ).
    • وسيجد البعض في النظام العربي والمجتمع الدولي فرصته للتنصل من مسئولياته، وحتى الإفلات من التزاماته المحددة تجاه حل القضية الفلسطينية.
    • ستتاح لإسرائيل فرصة ثمينة لتقول للعالم لا شريك فلسطيني للتفاوض معه وتكسب الوقت لفرض وقائع جديدة على الأرض تطيل عمر احتلالها.
    إن استمرار الالتفاف والتمسك بمنظمة التحرير لا يجب أن يعمي الأعين عن الوضع المزري الذي تعيشه هذه المنظمة :
    • فقد همشت وألحقت بالسلطة..
    • وفقدت دورها كمرجعية عليا .. للسلطة وللقرار السياسي.
    • وتراجع دورها وحضورها في أوساط فلسطينيي الشتات إلى درجة مريعة.
    • ويجري استحضارها فقط بالمناسبات وعند استفحال الخطر.. حيث يتم استخدامها كأداة في وجه الخصوم.
    • طوال الوقت كانت المنظمة تخضع لهيمنة حركة فتح-- دون شراكة حقيقية مع القوى الأخرى.. لكن الخطير الآن أنها ( أي المنظمة ) تقاد من قبل أشخاص لم تعد حركة فتح أو أي من التنظيمات الأخرى تشكل المرجعية الملزمة لهم.
    لم تكن دعوة خالد مشعل رئيس المكتب السياسي لحركة حماس لتشكيل مرجعية جديدة للشعب الفلسطيني مفاجأة، فمسار حركة حماس منذ تشكلها كان يشير إلى أنها تسير نحو هذا الاتجاه.. وكانت تسعى دوما لتكريس نفسها أمام الجماهير بأنها البديل-- هذا ما كانت تفعله في الانتفاضة الأولى .. وهذا ما فعلته في كل المراحل اللاحقة.. لقد بدأت حركة حماس صراعا على السلطة، ثم انتقلت لتصارع على المنظمة.. حاولت الاستيلاء عليها، وعندما فشلت أخرجت ما في جعبتها من أهداف وهو الآن بناء البديل للمنظمة
    إن دعوة مشعل لتشكيل المرجعية الجديدة هي إضافة جديدة للتحديات التي يواجهها الوضع الفلسطيني.. فالتحديات كانت موجودة ولكن للأسف لم يتم التعامل معها بالجدية المطلوبة.. فهناك انقسام يتعمق أكثر فأكثر ويسير باتجاه طريق اللا عودة، وهناك انعدام كبير في ثقة الجماهير بقياداتها، ووضع تآكلت فيه سمعة السلطة والرئاسة، وهناك وضع تمتلك فيه حركة حماس زمام المبادرة، لتداهم الكل الفلسطيني وتشغله بقضايا تقع ضمن أجندتها الخاصة، وهناك حالة تعيش فيها الجماهير بدون أفق سياسي، وانحراف لبوصلة العمل الوطني عن مسارها الصحيح ضد الاحتلال، وهناك انتهاك متسارع لحقوق الجماهير ومساس بالحريات.. والأخطر من ذلك غياب القرار الفلسطيني المستقل وتحول القضية إلى ورقة تستخدمها المحاور الإقليمية والدولية في معاركها الدائرة على المصالح.
    إن المواجهة الناجحة للدعوة لبناء بديل للمنظمة يجب أن تكون بعيدا عن الانفعالية وبما لا يسمح بتسعير حدة الصراع الداخلي، ولا بالاكتفاء بإطلاق الشعارات دون التوجه الفعلي لتحصين منظمة التحرير.. يجب أن تسارع قيادة المنظمة لإعادة بناء اطر وهياكل المنظمة باليات وبأساليب ديمقراطية ( أي بالانتخابات حيث أمكن ).. وبمغادرة نهج الاستئثار والاستحواذ على القرار، أي بجعل مبدأ الشراكة هو السائد.. والذي وفقه فقط يجب أن تجري عملية اتخاذ القرارات وعلى أساسه يجب أن تدار الحياة الداخلية للمنظمة.
    إن المشروع الوطني الفلسطيني يواجه اليوم وبفعل مخطط تتشارك فيه قوى فلسطينية وإقليمية ودولية مخاطر قد تودي به إلى الهاوية.. حيث يجري تلاعب مبرمج بالقضية الفلسطينية، فقد حاول البعض أولا اختزال القضية الفلسطينية كلها بقضية العدوان على غزة، ثم قام بإشغال الكل الفلسطيني بالصراع على التمثيل وبطرح البديل، ويجري بشكل ممنهج تغييب الجوهر الحقيقي للقضية كقضية تحرر وطني.
    ومع القناعة بان حماس ماضية في طريق تحقيق مشروعها الخاص حتى النهاية.. الا انه ومن مبدأ سد الذرائع .. كان على قيادة المنظمة أن تستجيب لأصوات من نادوا وعملوا جاهدين ليكون الصراع في المنظمة.. وليس على المنظمة.. وان تنفذ ما جرى الاتفاق عليه في القاهرة عام 2005 ( أي فتح الأبواب لحماس وغيرها من التنظيمات التي هي خارج المنظمة لدخول اطر ومؤسسات المنظمة ).. لكن قيادة المنظمة والرئيس أبو مازن بالتحديد لم يفعلا ما يكفي لتنفيذ ذلك الاتفاق.
    إن الخطر الداهم على المنظمة لا يمكن صده ومن ثم إفشاله-- الا إذا واجهنا الخطر القائم داخل المنظمة-- والمقصود هنا الدعوة إلى ترميم هذا البيت المتهالك، والكيان المعنوي الأخذ بالضمور، بإعادة بناء أطره ودوائره بطريقة ديمقراطية، وعلى أسس سليمة بعيدة عن الفئوية، وعلى قاعدة الشراكة الحقيقية، واستنهاض هذا الرمز ليأخذ دوره الكامل في قيادة النضال الوطني داخل وخارج الأرض الفلسطينية المحتلة، ليكون متسعا للجميع، ويعكس وحدة وطنية فلسطينية حقيقية
    .




    1- لماذا همشت منظمة التحرير الفلسطينية؟ وهل كان هذا التهميش مقصودا؟

    2- لماذا قبلت الفصائل الفلطينية هيمنة حركة فتح على المنظمة؟ وهل هذا ناتج عن الضعف الجماهيري والسياسي لهذه الفصائل؟

    3- هل تعامل الرئيس الراحل ابو عمار مع منظمة التحرير كمرجعية سياسية حقيقية للشعب الفلسطيني؟

    4- لماذا لم يأخذ أحدا الصرخات المنادية من قبل حركة حماس منذ سنوات باستبدال مرجعية الشعب الفلسطيني والعمل على اعادة هيكلة المنظمة من جديد؟

    5- ما الذي تحتاجه المنظمة لاصلاح ما افسدته اوسلو ومفاوضات السلام؟
    avatar
    ابن الشعبية

    ملازم  ملازم


    عدد الرسائل : 1392
    نقاط : 3750
    تقييم الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 29/11/2007

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ابن الشعبية في الجمعة أبريل 10, 2009 12:10 am

    تحية رفاقية ....

    ارى ان منظمة التحرير في هذه الايام يجب تغيير اسمها الى منظمة فتح ... فقد تحولت المنظمة من الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني الى الممثل الشرعي والوحيد لحركة فتح التي تسيطر عليها ...
    اصبحت المنظمة عبارة سلاح تستخدمه حركة فتح عندما تحتاجها لاصدار مواقف ضد خصمها ...

    اما الفصائل الفلسطينية الاخرى في منظمة التحرير اصبحت عبارة عن احجار شطرنج تستخدمها حركة فتح عندما تحتاجها ....

    عن اي منظمة نتحدث ؟؟؟ المنظمة التي اجتمعت مرارا وتكرارا لمهاجمة حركة حماس ولم تكلف نفسهالاجتماع واحد يدين المجزرة الصهيونية والحرب البشعة على غزة !!!
    لو ان الفصائل الاخرى في المنظمة تملك الكرامة وعندها الحس الوطني لانسحبت من منظمة مترهلة يسيطر عليها حركة ولا تلتئم الا لمصلحة تلك الحركة..

    ولماذا قامت الدنيا ولم تقعد عندما طالب مشعل بتشكيل مرجعية جديدة لمنظمة التحرير - مع العلم اني ضد كلام مشعل وتوجهاته - وكأن المنظمة اذا ذهبت ستضيع فلسطين !!
    انا مع فناء هذه المنظمة التي اصبحت عار على الشعب الفلسطيني والتي حقيقة لا امل باصلاحها كما ينادي البعض ...
    نحن لسنا بحاجة لمنظمة فئوية حزبية كالاصنام لا تضر ولا تنفع ... ما نحتاجه هو مرجعية وطنية صادقة للشعب الفلسطيني تدير معركة التحرير بعيدا عن الفئوية والحزبية ويكون هدفها الاوحد فلسطين اولا واخيرا ...
    avatar
    بنت الشعبية

    وكيل  وكيل


    انثى
    عدد الرسائل : 657
    العمر : 30
    نقاط : 3940
    تقييم الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 15/11/2007
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف بنت الشعبية في الجمعة أبريل 10, 2009 12:53 am

    رفاقى منظمة التحرير ماضي عريق وحاضر مذل ومستقبل لانعلمه
    انا ارفض اي ممثل غير منظمة التحرير وايضا ارفض منظمة التحرير بواقعها الحالى التى هى فيه عبارة عن دكانة لبعض الشخصيات
    منظمة التحرير فقدت دورها الريادى منذ قدوم السلطة الوطنية الى قطاع غزة
    ودعونا لانلوم فتح على سيطرتها على زمام الأمور فى المنظمة بقدر مانلوم انفسنا فنحن فصائل المنظمة الأخري من شارك فى هدم المنظمة
    ل
    ماذا لم يأخذ أحدا الصرخات المنادية من قبل حركة حماس منذ سنوات باستبدال مرجعية الشعب الفلسطيني والعمل على اعادة هيكلة المنظمة من جديد؟
    يارفيقتى لاتصقى كل مايقال حماس خلقت لتدمير المنظمة ومنذ نشأت حركة حماس وكانت المنظمة فى ريعان عطائها وحماس تقول لن نعترف بالمنظمة
    شكرا رفيقتى على طرحك لموضوعك الرائع
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13551
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الجمعة أبريل 10, 2009 1:03 am

    منظمة التحرير الفلسطينية اسم كبير وماضي مشرف أما الأن ماذا
    لاشيئ
    دعونا نقف مع بعضنا البعض ونراجع نشاطات المنظمة منذ عودة السلطة الوطنية
    أجتماع فى عام 1996 وتوقفت جميع فعالياتها حتى انقلاب حماس على السلطة
    فيدأنا نسمع مجددا بأسم منظمة التحرير انا عن نفسي لأقبل بممثل غير منظمة التحرير
    ولكن يجب علينا اعادة تفعيلها حسب اتفاقية مصر عام 2005
    وهو مطلب لكل فلسطينى غيور على وطنه
    لماذا قبلت الفصائل الفلطينية هيمنة حركة فتح على المنظمة؟ وهل هذا ناتج عن الضعف الجماهيري والسياسي لهذه الفصائل؟
    عن اى فصائل فلسطينية تتحدثي يارفيقتى
    على اروض الواقع يوجد فصيلان فى منظمة التحرير حركة فتح والجبهة الشعبية اما الباقى فهم فصائل مسيرة لخدمة حركة فتح
    بيخافو يحكوا اى كلمة حتى لاتنقطع رواتبهم
    لماذا لم يأخذ أحدا الصرخات المنادية من قبل حركة حماس منذ سنوات باستبدال مرجعية الشعب الفلسطيني والعمل على اعادة هيكلة المنظمة من جديد؟
    حماس لم تطالب أبدا بأصلاح منظمة التحرير وانما طالبت بأعادة بنائها والفرق كبير رفيقتى
    حماس لم تعترف يوما بمنظمة التحرير
    - ما الذي تحتاجه المنظمة لاصلاح ما افسدته اوسلو ومفاوضات السلام؟
    تحتاج للوقوف بجدية والتعاضد ونبذ الخلافات والأهتمام اولا وأخبرا بقضيتنا الفلسطينية وشعبنا الفلسطينى


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    ليلى

    رقيب  رقيب


    انثى
    عدد الرسائل : 559
    العمر : 31
    الدولة :
    نقاط : 3976
    تقييم الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ليلى في الجمعة أبريل 10, 2009 1:48 pm

    منظمة التحرير هى بيت لكل فلسطينى
    ويجب المحافظة عليه الومحافظة على استمراريه عطائه
    يجب علينا الوقوف جديا وان نعيد تفعيل منظمة التحرير بقوتها لاان تكون كما هى الأن
    avatar
    الغـــ باســـــل ـــــربي

    نقيب  نقيب


    ذكر
    عدد الرسائل : 3164
    العمر : 37
    المزاج : >>>>>>>
    رقم العضوية : 391
    نقاط : 3633
    تقييم الأعضاء : 2
    تاريخ التسجيل : 06/04/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف الغـــ باســـــل ـــــربي في الجمعة أبريل 10, 2009 1:53 pm

    موضوع موفق رفيقتي يافا واشكرك على اختياره ..
    منظمة التحرير الفلسطينية انشأت لتحرير الوطن فلسطين هكذا نفهم وهي مظلة لكل الفلسطينيين في الداخل والخارج تاريخيا ولكن.
    بعد اتفاق اوسلو المشين اختلفت القوانين رفاقي الاعزاء ..فالمنظمة نحن نعرف ان فتح هي الفصيل الاول فيها ..سأتي الان الى الاجابة على الاسئلة لكي اعطي رأيي في الموضوع من خلال هذه الاسئلة

    - لماذا همشت منظمة التحرير الفلسطينية؟ وهل كان هذا التهميش مقصودا؟
    التهميش كان مقصودا بالفعل وكان البديل عن المنظمة هي السلطة الوطنية الفلسطينية ودليلي على ذلك ما حصل لأبو اللطف الذي كان يمثل المنظمة خارجيا فهو كان مهمشا وكان وزير الخارجية من يمثل فلسطين
    فتهميشها كان مقصودا 100% لكي يفرضوا الامر الواقع وهي السلطة واتفاقياتها المبرمة مع العدو الصهيوني
    2- لماذا قبلت الفصائل الفلطينية هيمنة حركة فتح على المنظمة؟ وهل هذا ناتج عن الضعف الجماهيري والسياسي لهذه الفصائل؟
    سأتكلم هنا عن الجبهة الشعبية التي هي الفصيل الثاني في المنظمة فهي سلمت النفاتيح لحركة فتح كاملة ولم تدافع عن المنظمة وبعد فترة انخرط بعض الافراد في السلطة وهذا دليل على ان السلطة هي البديل عن المنظمة اذن كلنا اشتركنا في تهميش المنظمة لحد اننا نسينا ان هناك منظمة الا من خلال الاسم فقط
    3- هل تعامل الرئيس الراحل ابو عمار مع منظمة التحرير كمرجعية سياسية حقيقية للشعب الفلسطيني؟

    في بداية المر نعم ولكن بعد اوسلو اختلفت كل المقاييس
    4-
    لماذا لم يأخذ أحدا الصرخات المنادية من قبل حركة حماس منذ سنوات باستبدال
    مرجعية الشعب الفلسطيني والعمل على اعادة هيكلة المنظمة من جديد؟

    انا شخصيا من اشد المعارضين لسياسة حماس ولكن بعد التفكير يجب على الجميع ان يأخذ ما تنادي به حركة حماس لأن فعليا المنظمة هي ملك لحركة فتح فقط وهي من تدير وتسيطر على كل امور المنظمة التي هي الممثل الوحيد للشعب الفلسطيني ..لذلك يجب ان يكون هناك وقفة شعبية من الجميع لكي نعرف ماهية المنظمة هل هي لفتح فقط ام ماذا ؟ ونحن جميعا ندعوا الى اعادة هيكلية المنظمة والمجلس الوطني على الاساس النسبي .
    5- ما الذي تحتاجه المنظمة لاصلاح ما افسدته اوسلو ومفاوضات السلام؟

    تحتاج المنظمة الى برنامج فلسطيني وطني متفق عليه من الجميع ..تحتاج ان تكون المظلة لجميع الشعب الفلسطيني بجميع اطيافه ..فهي ليست حكرا لاحد بل هي للجميع ..

    هناك شيئاً لفت نظري بعد انقلاب (حسم ) غزة وهو
    ان جميع الوزارات في الضفة الغربية كان مكتوب عليها السلطة الوطنية الفلسطينية _وزارة الخارجية مثلا ...ولكن بعد الانقلاب اصبح مكتوب عليها منظمة التحرير الفلسطينية -وزارة الخارجية مثلا ايضا ...وهذاوسيارات الشرطة كذلك واجهزة الامن مكتوب عليها منظمة التحرير الفلسطينية ...وهذا دليل اخر ان المنظمة هي تجارة عند السلطة تشتريها وتبيعها متى شاءت

    تحياتي
    باسل الغربي
    [/b][/size][/size]
    avatar
    أبو فريد

    عريف  عريف


    ذكر
    عدد الرسائل : 381
    العمر : 47
    رقم العضوية : 884
    نقاط : 3413
    تقييم الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 09/10/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف أبو فريد في الجمعة أبريل 10, 2009 10:36 pm

    موضوع متكامل ومتوازن من حيث الطرح .

    والجميل هذه المرة في قضية الطاولة أن الإجابات على الأسئلة موجودة في الموضوع نفسه ، وكأن هناك رغبة في المساعدة وتبسيط القضية والإسهام في زيادة التفاعل والحضور على طاولة النقاش .

    أنا شخصياً قرأت الموضوع بنهم ولا أنكر أنني استفدت منه ، وسأجمل في إجابتي عن الأسئلة بالشكل التالي :

    نعم هُمشت المنظمة وهُمش ميثاقها ، أو بالأحرى شطب منه كل ما هو " إرهابي " بالمفهوم الصهيوني ، وأصبح هذا الميثاق يتساوق مع الحلول السلمية المطروحة للقضية الفلسطينية على شاكلة أوسلو وما تلاها .

    إن آلية اتخاذ القرارات ضمن هيئات ومؤسسات م.ت.ف مرهون بموافقة أغلبية الأعضاء ، وكلنا يعرف بأن حصة فتح ضمن هذه المؤسسات بحكم أنها كبرى فصائل م.ت.ف هي الحصة الأكبر ، إضافة لأصوات المستقلين ، أو بالأحرى المستقلين اسماً لا من حيث المضمون لأنهم محسوبين على حركة فتح ، وبذلك يصبح هناك صعوبة بالغة لدى باقي الفصائل في مواجهة هذه القرارات ضمن العملية الديمقراطية التي تخضع أخيراً لعدد الأصوات ، بمعنى من ضد ومن مع ، وبذلك ينهزم أصحاب نهج التصحيح والتغيير في القرارات التي قد تكون منافية للمصلحة الوطنية العليا ، وهذا ما دفع الجبهة الشعبية لأكثر من مرة للانسحاب من اللجنة التنفيذية ومقاطعة اجتماعات المجلس الوطني أحياناً كرد على بعض الممارسات التي تسيء للقضية الفلسطينية والتي تلبسها حركة فتح ثوب المنظمة ، مثل المسار التفاوضي الهزيل واتفاقية أوسلو وكل الاتفاقيات التي وقعتها حركة فتح باسم منظمة التحرير الفلسطينية .

    لكن ذلك لا يعفي تلك الفصائل من النضال سياسياً وجماهيريا من أجل تصحيح الأخطاء وإعادة الاعتبار للمشروع الوطني الكفاحي الذي أنشئت عليه المنظمة .

    أذكر أن الرئيس الراحل أبو عمار وتحديداً في 1 يناير 1995م أي في الذكرى ال30 لانطلاقة حركة فتح ، أذكر جيداً بأنه احتفل بيوم الشجرة الذي يصادف نفس التاريخ ، ولم يحتفل بذكرى الانطلاقة ، وهي حركة فتح فما بالكم بمنظمة التحرير ، كان هناك قصد إذن من تهميش فتح والمنظمة ، في المقابل تسخير كل الطاقات والجهود لبناء السلطة وأجهزتها .

    أصبحت المنظمة إطاراً أجوفاً وذابت فتح في أجهزة السلطة وتقاسم قادتها " كعكة " السلطة ليقيم كل واحد منهم دولته في الجهاز الذي يرأسه .

    أما حماس فهي تحيي المقولة الصهيونية القائلة : العربي الجيد هو العربي الميت ، وأدلل على ذلك من خلال موقفها تاريخياً من أبو عمار الذي أصبح في نظر حماس رئيساً وجيداً بعد موته ، والحقيقة أن م.ت.ف تصنف بالمفهوم الحمساوي عدواً حتى ما قبل أوسلو ، فلم تعترف حماس بالمنظمة حتى ما قبل نشأتها !!! ، والصراع هنا على من يكون " فتح المرحلة القادمة ، حماس أم فتح ، أي من يهيمن على المنظمة من جديد ، ومن يتحكم في قراراتها ، ومن يتسلح بأكبر شريحة من المستقلين " صورياً " ليمتلك قرار المستقبل !!! .

    الحل يكمن في الشراكة الحقيقية ، لا المحاصصة ولا الانقسام يبني تاريخ حاضر أو مستقبل القضية الفلسطينية ، الحل يكمن في احترام الآخر مهما كان صغيراً في حجمه " وأقصد هنا الفصائل الصغيرة " ، لا يجوز التحقير أو التقليل من شأن هذه الفصائل على أرضية حجم عضويتها ومناصريها في الشارع لأن هذا النهج أسس لمرحلة دموية تورّمت فيها الأنا وتغوّلت فيها الفئوية المقيتة وطفا على سطحها التطرف والإقصاء والتخوين والتكفير وخلافه .

    الحل في تأصيل الديمقراطية ونهج الانتخابات على أساس نظام التمثيل النسبي الكامل ، وتقديم هذا النهج كخيار استراتيجي لحسم الخلافات والتناقضات ، وإدانة وتجريم كافة أشكال التناحر السياسي والاقتتال واعتبارها من المحرمات التي لا يمكن الولوج إليها مهما توترت علاقاتنا الداخلية .

    بعد ذلك لا يمكن لنا أن نختلف على منظمة التحرير لأنها ستكون المظلة الحقيقية للكل الفلسطيني ، وسيكون برنامجها محل إجماع وتوافق لجميع الفصائل كبيرها وصغيرها .



    أعتذر عن الإطالة



    أبو فريد
    avatar
    ابو وطن

    مشرف المنتديات الفلسطينية  مشرف المنتديات الفلسطينية


    ذكر
    عدد الرسائل : 6822
    العمر : 34
    العمل/الترفيه : مشرف شبكات حاسوب
    المزاج : ولا احلى من هيك
    رقم العضوية : 7
    الدولة :
    نقاط : 6566
    تقييم الأعضاء : 10
    تاريخ التسجيل : 14/11/2007
    وسام مسابقة الضيف المجهول :

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ابو وطن في السبت أبريل 11, 2009 12:02 pm

    موضوع في غاية الاهمية رفيقة
    - لماذا همشت منظمة التحرير الفلسطينية؟ وهل كان هذا التهميش مقصودا؟
    بالفعل كان مقصوود وذلك باستبدلها ما يسمى السلطة والان الامور واضحة السلطة هي الي بيدها كل شي ولا كانة في شي اسمه منظمة

    2- لماذا قبلت الفصائل الفلطينية هيمنة حركة فتح على المنظمة؟ وهل هذا ناتج عن الضعف الجماهيري والسياسي لهذه الفصائل؟بكل صراحة لضعف الفصائل الثانية بالفعل كما ذكر الرفاق اغلب الفصائل تابع لحركة فتح وما بهمها غير الراتب حتى الجبهة الشعبية لم تدافع عن المنظمة بشكل مزبوط وذلك بسكوتها على الفساد الموجد فيها الاخطاء الكثيير التى حصلت باسم منظمة التحرير
    3- هل تعامل الرئيس الراحل ابو عمار مع منظمة التحرير كمرجعية سياسية حقيقية للشعب الفلسطيني؟

    ممكن بالبداية تعامل معها ولكن عند توقيع اسللو اعتقد انو لغى منظمة التحرير واستبدلها بالسلطة
    4- لماذا لم يأخذ أحدا الصرخات المنادية من قبل حركة حماس منذ سنوات باستبدال مرجعية الشعب الفلسطيني والعمل على اعادة هيكلة المنظمة من جديد؟
    لانة اعتقد المسيطره وهي حركة فتح ان حماس ضعيفة وكانوو مهمشين كحركة الا نا الطاولة انقلبت على رؤوس اصحابها والان رجعوو لاصلاح منظمة التحرير بس بعدددد ووين

    5- ما الذي تحتاجه المنظمة لاصلاح ما افسدته اوسلو ومفاوضات السلام؟
    تحتاج الى تغيررر اغلب اعضائها من المجلس الوطني وان تكون مظله للشعب الفلسطين وليس لفصيل واحد فقط


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    ثوروا..فلن تخسروا سوى القيد والخيمة .
    إن الثورة الفلسطينية قامت لتحقق المستحيل لا الممكن
    .

    avatar
    ماركوس

    وكيل  وكيل


    ذكر
    عدد الرسائل : 962
    العمر : 33
    المزاج : مخوا صنع ايدوا
    رقم العضوية : 24
    الدولة :
    نقاط : 3886
    تقييم الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 25/11/2007

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ماركوس في الأحد أبريل 12, 2009 1:18 pm

    تحياتي رح اختصر الاشياء ومش رح ادخل بنقاش طويل
    بس شيىء واحد بشوفوا انو حماس ليش اتخذت قرار بانها تعمل ممثل جديد
    لانو واقعنا بدو نبض جديد
    وحقها ونقطة اخر السطر

    هلىء منظمة التحرير الها تاريخ على راسي وعيني
    بس بدنا نظل نحكي بلتاريخ وبعدين
    حتى الشعبية بحد ذاتها زهقنا حكي يا جماعة

    والي بدو يعمل شي جديد خلوة يعمل شو انشقاق وطني ومش عارف شو
    اعطوا غيركم فرص

    وبلنسبة لمنظمة التحرير انتهت ...... لما بكون فيها كل وسخ الارض شو رح نتوقع صمودها ومرجعية
    هي هاوية على مزابل التاريخ بوقتنا وبكفينا حكي ما الوا طعمة

    وبلنسبة لاخر شق من الاسئلة:
    يجب هدم المنظمة واعداة بناء من جديد بكفيني حكي عن التاريخ زهقنا
    avatar
    أبو فريد

    عريف  عريف


    ذكر
    عدد الرسائل : 381
    العمر : 47
    رقم العضوية : 884
    نقاط : 3413
    تقييم الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 09/10/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف أبو فريد في الثلاثاء أبريل 14, 2009 10:48 pm



    تحياتي رح اختصر الاشياء ومش رح ادخل بنقاش طويل
    [b]بس شيىء واحد بشوفوا انو حماس ليش اتخذت قرار بانها تعمل ممثل جديد

    لانو واقعنا بدو نبض جديد
    وحقها ونقطة اخر السطر




    [/b]

    يا رفيقي يا تاج اليسار

    من حق أي واحد يبني دكانة جديدة

    هو حر

    بس إحنا محتاجين بيت للكل مش دكانة !!!

    والبيت موجود وواسع

    راح تقول عنه :

    معفن

    قديم

    بدّو هدم

    هذا من حقك ، هاي وجهة نظرك

    وإحنا ممكن نتفق معك ، بس م.ت.ف بالأساس فكرة وانضوى تحتها كل فصائل العمل الوطني

    ولها تاريخ عريق

    العفن ممكن نتخلص منه يمكن صعب بس برضو ممكن ما في مستحيل لو توفرت النوايا الصادقة

    والبيت ممكن ننظفه

    والأساسات ممكن نقويها

    وهنا مربط الفرس

    الكل بيفكّر في حاله وبس

    كثرت الدكاكين يا رفيق تاج

    محتاجين فكر يوحدنا

    مش فكر إقصائي متطرف

    وأقرب فكرة ممكن نبني عليها ونطورها هي م.ت.ف

    صدقني لو في إرادة حقيقية للوحدة ما كان في أي مشكلة في تفعيل م.ت.ف ، بس ما في حدة بيفكّر بالوطن للأسف .



    تحياتي رفيق

    أبو فريد
    avatar
    ماركوس

    وكيل  وكيل


    ذكر
    عدد الرسائل : 962
    العمر : 33
    المزاج : مخوا صنع ايدوا
    رقم العضوية : 24
    الدولة :
    نقاط : 3886
    تقييم الأعضاء : 4
    تاريخ التسجيل : 25/11/2007

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ماركوس في الجمعة أبريل 17, 2009 12:47 pm

    تحياتي ابو فريد
    يعني م ت ف والي بتحوي على كل عفن هل الارض بداخلها اصبحت مثل اي مزرعة عربية
    بيت يوسع الكل لازم ينبنى شي جديد لانوا الواقع بحتاج لنبض جديد مش نرجع نبني ويرجع العفن
    في اساسات لازم تتغير في كثير شخصيات لازمها حرق من كل الاطراف بدون استسثناء
    بس بلنهاية محدش رح يتفق مع حد لانوا التنظيم اصبح مثل الدين
    وهون المشكلة الحزب رافعة مش مكان للعبادة فكيف بدون يكون البيت جميل ونحنا مش قادرين نتجنب هل الشي
    عم بنعيش بنقيض
    لو هل البيت كان كلوا مبني على اساس رافعة كان زمان انتصرنا على انفسنا قبل عدونا

    تحياتي
    avatar
    يافا

    الهيئة الأدارية  الهيئة الأدارية


    انثى
    عدد الرسائل : 1746
    العمر : 44
    رقم العضوية : 180
    الدولة :
    نقاط : 3743
    تقييم الأعضاء : 7
    تاريخ التسجيل : 27/01/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف يافا في الأحد أبريل 19, 2009 8:48 am

    رفاقي
    الاراء تعددت بين من يطالب بانهاء المنظمة ومن يطالب باعادة تجديدها..
    انا مع اعادة ترميم منظمة التحرير الفلسطينية،نعم تضاءل دورها ونعم تحكمت بها فئة معينة...ولكن تبقى هي الرمز والبيت الجامع لكل اطياف شعبنا...من منا ينكر دور منظمة التحرير في مسار قضيتنا الفلسطينية؟
    انا مع حل السلطة الوطنية وليدة اوسلو وارجاع منظمة التحرير كقيادة لشعبنا خصوصا في ظل حكومة يمينية متطرفية حكومة نتنياهو...ولست مع الرأي المطالب اليوم بالغاء المنظمة فهذا ليس بالوقت المناسب...
    avatar
    حنظلة

    رقيب  رقيب


    ذكر
    عدد الرسائل : 443
    العمر : 34
    نقاط : 3810
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 06/01/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف حنظلة في الأحد أبريل 19, 2009 7:25 pm

    انا مع اعادة ترميم منظمة التحرير الفلسطينية،نعم كلنا مع اعادة ترميم البيت الفلسطينى ولن نسمح لأحد بأن يدمر البيت الى يجمعنا
    avatar
    عابرون

    عريف  عريف


    ذكر
    عدد الرسائل : 303
    العمر : 31
    رقم العضوية : 205
    نقاط : 3723
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 30/01/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف عابرون في الإثنين أبريل 20, 2009 10:54 pm

    يكفينا شعارات
    ان من يريد العمل لايتكلم كثيرا
    فعليا لاأحد من الفصائل يريد اصلاح المنظمة تلك المنظمة التى جمعت فصائلنا الفلسطينية ووحدتها
    نعم لتفعيل منظمة التحرير
    ولكن فليبدأ العمل
    avatar
    ماركسي

    وكيل  وكيل


    ذكر
    عدد الرسائل : 904
    العمر : 37
    الدولة :
    نقاط : 4125
    تقييم الأعضاء : 3
    تاريخ التسجيل : 19/04/2009

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ماركسي في الثلاثاء أبريل 21, 2009 3:39 pm

    اراء رائعة من رفاقنا ورفيقاتنا بدل على وعيكم السياسي بدي اطرح وجهة نظري من هالموضوع
    انا برأيي الجبهة تنسحب من هالمنظمة بسبب استحواذ فتح عليها وعلى قرارتها وعلى ممتلكاتها والدليل وين مستحقات الجبهة الشعبية من منظمة التحرير؟ وبما انو احنا ثاني فصيل بهاي المنظمة يعني لازم نتقاسم السلطة مع حركة فتح بما انو السطلة اجت كأفرارات لاوسلو واللي وقع اوسلو منظمة التحرير فكرامتنا ما بتسمح انو ناخذ الفتات البسيط من فتح غير هيك ..غير هيك انا بشوف وجودنا بمنظمة التحرير بتناقض مع مبادئنا واهدافنا اللي ربتنا عليها جبهتنا العملاقة غلط انو نعلق مصيرنا على منظمة ممزقة وخاضعة لاجندة امريكية كمان اشي بحب انوه رفاقنا فيه انو حماس لو اتفقت من فتح ودخلت منظمة التحرير رح تتعارض اجنداتهم اول شي تاني شي رح تتحجم مقاومة حماس زي ما احنا شايفين مقاومة فتح بالضفة ..رأيي انو ننسحب من منظمة التحرير ويكون مبدأنا الوحيد هو الكفاح المسلح ونكون نار الثورة حتى تحرير فلسطين انا لا أؤمن بالسلام مع عدوي ..لازم نرجع مجد الجبهة حتى ما نحتاج لمنظمة تحرير او حركات اجنداتها مش وطنية
    avatar
    النسر الأحمر

    الأمين العام  الأمين العام


    ذكر
    عدد الرسائل : 11994
    العمر : 33
    العمل/الترفيه : اعلامي
    المزاج : تمام
    رقم العضوية : 2
    الدولة :
    نقاط : 13551
    تقييم الأعضاء : 32
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007
    الأوسمة :

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف النسر الأحمر في الثلاثاء أبريل 21, 2009 5:40 pm

    نتمنى مشاركة باقى الرفاق لنعرف ارائهم حول منظمة التحرير ووضعها القائم حاليا


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    ميمي:D

    عضو تحت الأشراف  عضو تحت الأشراف


    انثى
    عدد الرسائل : 7
    العمر : 25
    رقم العضوية : 827
    نقاط : 3388
    تقييم الأعضاء : 0
    تاريخ التسجيل : 06/09/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف ميمي:D في الثلاثاء أبريل 21, 2009 7:05 pm

    رفاقي الاعزاء..
    من الجميل ان يتم ترميم منظمة التحرير ومن يريد ان يهدمها فهو لا يدرك اهميتها ولا يعرف معنى *الممثل الشرعي للشعب الفلسطيني*
    رفيقي ماركسي..الانسحاب من منظمة التحرير ليس حلا .. فللجبهة الشعبية دورا كفاحيا وسياسيا بارزا عبر سنين طويلة .. ولا بد من ان تمثل الشعب الفلسطيني ولو بالتواجد في منظمة التحرير
    ولا بد لك رفيقي ان تؤمن بالحل السلمي ..فالرسول عليه الصلاة والسلام كان يعقد اتفاقيات مع العدو
    لكن العقدة ليست هنا فاتفاقية اوسلو الكثير يندد بها ..لكن ان اخذناها من ناحية عقلانية نجد بأنها أسست اول شبر من فلسطين للشعب الفلسطيني بالرغم من الشروط الصارمة.. لكن حققت شيئا
    فنحن الان عندما نجد الجميع يدعو الى الطرق السلمية فلابد ان نلبي تلك الرغبة حسب الموجود على ارض الواقع ،، فيجب علينا ان نحرر فلسطين مع الحفاظ على ارواح الشعب .. وهنا لا يتلائم الا الحل السلمي
    والكفاح والمقاومة لا بد منها بعد استنزاف كافةاو معظم الطرق السلمية
    ارجو ان اكون استطعت بتقديم وجهة نظري
    شكرا..تحياتي
    avatar
    حكيم الثورة

    المؤسس  المؤسس


    ذكر
    عدد الرسائل : 2482
    العمر : 40
    العمل/الترفيه : كتائب ابو على مصطفى
    المزاج : هادئ
    رقم العضوية : 1
    الدولة :
    نقاط : 6169
    تقييم الأعضاء : 1
    تاريخ التسجيل : 12/11/2007

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف حكيم الثورة في الأربعاء أبريل 22, 2009 12:11 am

    رفاقى الأعزاء
    أجتمع الجميع على عدم الرضى على وضع منظمة التحرير الحالى
    وأختاف بعضنا فمنا من يريد ترميم منظمة التحرير ومنا من يريد هدمها وبنائها من جدبد والفرق شتان
    يجب علينا ان فخر بماضي منظتنا ويجب العمل والضغط على القيادة لأعاددة ترميمها وتفعيلها


    *-*-*-**-*-*-*-*-* التوقيع **-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*-*
    avatar
    يافا

    الهيئة الأدارية  الهيئة الأدارية


    انثى
    عدد الرسائل : 1746
    العمر : 44
    رقم العضوية : 180
    الدولة :
    نقاط : 3743
    تقييم الأعضاء : 7
    تاريخ التسجيل : 27/01/2008

    رد: خطر على المنظمة وفي المنظمة

    مُساهمة من طرف يافا في الخميس أبريل 23, 2009 8:51 am

    رفاقي
    اشكر لكم تفاعلكم مع الموضوع...واحترم راي الجميع الموافقة عليها والعكس
    لكل من شارك مني التقدير والاحترام

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 13, 2017 3:11 pm